الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نواب يدعون إلى توحيد النظام الإنتخابي

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2018. 03:53 مـساءً

اربد - الدستور - صهيب التل

دعا  نواب حاليين وسابقين الى توحيد النظام الانتخابي على القائمة  النسبية المفتوحة في النقابات والبلديات ومجالس المحافظات بعد اجراء التعديلات الضرورية عليه بما يخدم المشاركة الشعبية في تولي ادارات ورئاسات وعضويات هذه المجالس لايجاد معارضة بناءة حقيقية داخلها .

واكدوا خلال  ندوة حوارية نظمها فرع نقابة المهندسين الزراعيين في اربد بمجمع النقابات المهنية وشارك فيها الوزير السابق عاكف الزعبي والنائب  عبدالمنعم العودات والنائب مصطفى الخصاونة والنائب السابق جميل النمري، ان هذا النظام يتيح للناخب فرصة اوسع باختيار ممثليه و مشاركة اكبر في السلطة لتوسيع تمثيل   القواعد  الشعبية.

ودعوا  المنتدون النقابات الى اهمية  توحيد نظامها الانتخابي والاهتمام بتطوير الاستثمارات في صناديقها .

وطالب النمري اجراء تعديلات على نظام القائمة النسبية المفتوحة كوضع عتبة للمنافسة على المقاعد لتتمكن القوائم من الحصول على اكثر من مقعد خارج نظام الكوتات وهو ما يسعى النظام الى تحقيقه على ارض الواقع لايجاد توازن  وتوافق داخل المجالس سواء النيابية او النقابية .

وقال ان نتائج النظام السابق وان كانت في ظاهرها خرجت من القوائم غير انها بالمحصلة افرزت نواب مستقلين .

مشيرا الى ضرورة تغيير الية احتساب المقاعد وتجويدها وفق نظام اعلى البواقي لانه حرم العديد من القوائم التي حققت اصوات بحجم كبير من  فرصة الحصول على مقاعد اضافية .

من جانبه بين النائب العودات ان النظام النسبي يعد مفهوم انتخابي حديث ومتطور ومعمول به في اعتى الديموقراطيات وهو بديل عن الصوت الواحد الذي كان محط احتجاج لدى الاغلبية مؤكدا ان العبرة تبقى في النفوس وليس بالنصوص ما دام رابطة الدم هي التي تحكم قرار الاغلبية من جمهور الناخبين وان النظام النسبي يحمل في طياته شعار "لا للاقصاء".

واكد العودات ان الحديث عن اي نظام انتخابي لا يمكن ان يستقيم على الوجه الامثل دون وجود احزاب قوية وفاعلة على الارض قادرة على خلق المنافسة بالارتكاز على البرامجية يصاحبها ممارسة حقيقة من البيئة التي تحتضن النظام الانتخابي.

ودعا الخصاونة القوى السياسية الى تقييم الحالة الجديدة للاستفادة من الايجابيات والبناء عليها ومعالجة السلبيات واوجه القصور مؤكدا ضرورة التوجه بجدية نحو توحيد النظم الانتخابية لجميع المؤسسات البرلمانية والبلدية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني لاثراء حالة التنوع السياسي والابتعاد على نظام الاغلبية المطلقة.

وبين الخصاونة ان ما تم الحديث عنه سابقا وما زال يدور الى الان حول وجود شبه دستورية في نظام الانتخاب "القائمة النسبية المفتوحة"غير دقيق اذ ان الاشتراط الدستوري بان يكون الانتخاب مباشرا وسريا قد تحقق بينما الانتخاب غير المباشر يكون من خلال انتخاب الجمهور ممثلين لهم لممارسة الانتخاب نيابة عنهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش