الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العبادي يهنئ الصدر بفوز «سائرون» في الانتخابات البرلمانية

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 بغداد - خرج مئات من المحتجين على نتائج الانتخابات البرلمانية، إلى شوارع مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي العراق.
وقال النقيب محمد سيف الدين في جهاز شرطة نينوى، للأناضول، إن «ناشطين مدنيين ومواطنين خرجوا إلى شوارع الجانب الأيسر (الشرقي) لمدينة الموصل، وهم يرفعون لافتات تندد بنتائج الانتخابات، وتتحدث عن تسجيل حالات تزوير وخروقات في عشرات المراكز الانتخابية ما أدى الى إقصاء مرشحين بارزين في العملية السياسية».
وأضاف أن «المحتجين على نتائج الانتخابات تجمعوا أمام مبنى محافظة نينوى ومجلسها ومكتب انتخابات نينوى في سبيل الضغط على الجهات المسؤولة لإعادة النظر بالنتائج الانتخابية»
وأشار سيف الدين، إلى أن «القوات الأمنية تعمل على تأمين المحتجين ومنعهم بالوقت ذاته من التعرض للممتلكات العامة أو الإساءة إلى القانون لمنع حدوث أزمة قد تتطور وتؤدي الى مشاكل عدة».
من جانبه، قال الناشط المدني سالم العزاوي، أحد قادة الاحتجاجات في الموصل، إن العملية الانتخابية التي شهدها العراق في 12 أيار الجاري كانت «فاشلة».وأضاف العزاوي، للأناضول، أن «محافظة نينوى شهدت انتخابات غير نزيهة؛ فهناك من تعمد قطع التيار الكهربائي عن مراكز انتخابية لتعطيل أجهزة التصويت، وهناك من منع الناخبين من حرية الإدلاء بأصواتهم واختيار مرشحهم، فضلا عن تزوير صناديق الاقتراع التي اعتمدت على التصويت الإلكتروني».
وأشار العزاوي، إلى أن «مطلب المحتجين هو قيام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة الفرز اليدوي لصناديق الاقتراع في سبيل ضمان عدم التزوير والتلاعب بالنتائج».
والانتخابات البرلمانية في العراق -التي أجريت السبت- هي الأولى بعد هزيمة تنظيم «داعش»، أواخر العام الماضي. الاناضول

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش