الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخارجية الأردنية»..شكر على واجب

يوسف غيشان

الأربعاء 16 أيار / مايو 2018.
عدد المقالات: 1606

مع حفظ الألقاب، فإن اتصال السيد سفيان القضاة من وزارة الخارجية ليبلغني اهتمام الوزارة بما اوردته في مقالتي حول ما يجري في السفارات، هذا الإتصال والإهتمام ذكّرني بايام زمان من القرن الماضي، حيث كان المسؤولون يردون على ما ينشر في المقالات، وفي ذات مكان النشر ..... وربما كانت بعض المقالات تقتضي المنع من الكتابة او الإعتقال او المحاكمة.... وهذا جميل...رغم ما كان في بعضه من الام، وكان يحولنا الى ابطال شعبيين احيانا.
جميل، لأنه يشعرك بأهمية ما تكتب، وبأنك تؤثر او على الأقل تثير حراكا ما، لان ما حصل منذ بدايات هذا القرن هو التجاهل التام- الا فيما ندر- اضافة الى ان ما كان ينشر قبل 20 عاما لا يمكن نشره اليوم، فقد تقدم الخط الأحمر بهدوء حتى تسلل الى قلوبنا وعقولنا ونشأ وترعرع في داخل كل كاتب «خط احمر» قد يتقدم على الخط الأحمر الحكومي المناوب في الكثير من الموضوعات.
نرجع لموضوعنا، فقد قررت زوجتي ان تدعوني على حسابها الخاص الى شهر عسل لم تحظ به قط خلال زواجنا، الى اسبانيا لعشرة ايام، وتم رفض طلب الشنقن من السفارة، وهذا ليس موضوعنا.
موضوعنا اننا اعترضنا – حسب قوانينهم- ثم انهم استقدمونا من مادبا الى عمان
ليقولوا لنا ان الإعتراض مرفوض، وأجبرونا، مقابل استعادة جوازات سفرنا من الموظف، التوقيع على ورقة باللغة الإسبانية – التي نجهلها على ما يبدو- وهذا بيت القصيد ومحور اتصال الأخ سفيان واهتمام وزير الخارجية...وقد قلت لهم ان معتقلي غوانتنامو يحصلون على حق التوقيع على ما هو مكتوب بلغتهم، وان المطلوب هو مخاطبة السفارات في الأردن حول تعريب ما يوقع عليه الأردني، الا اذا كان يفهم اللغة الثانية ولا يمانع في التوقيع على ورقة مكتوبة بغير لغته.
اتصلت اول امس بالسيد سفيان الذي اكد لي انهم يتابعون الموضوع مع المستشار القانوني في الوزارة، للقيام باللازم حسب الأصول الدبلوماسية المتبعة، وأنه سيخبرني بما يجرى ..خلال اسبوعين...بالمناسبة فإن تدخل السيد سفيان دعا السفارة الإسبانية لمنحي فيزا زيارة لإسبانيا لعشرة ايام ..وهذا ما اريده..وشكرا له ولهم.
انا مسافر الى شهر عسلي المتأخر، محاولا استعادة فتوحات اجدادي، الذين دمروا انفسهم، قبل ان يدمرهم تحالف فرديناند وايزابيلا.... متمنيا ان اعود من اسبانيا دون أن «ابكي مثل النساء ملكا مضاعا..........».
بالمناسبة هذا اول مقال في حياتي الممتدة بكسل على قرنين، أشكر فيه مسؤولين في الحكومة.
مرّقوها لي يا شباب!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش