الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمـنـاسبة شـهــر رمـضان

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
كتب : فارس الحباشنة


بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان، شهر يستبدل به الناس كل أشكال طقوسهم وحياتهم.. شهر يطفىء أوجاع الفقراء.. يغرق الناس به في العبادات، شهر الزهد والتمنع والتضامن الاجتماعي والاحسان والالفتات بعين الحس والمسؤولية والواجب الديني والاخلاقي للفقراء والمحتاجين.
للفقر في رمضان لون وطعم مختلفان، ولا تحتاج الى مزيد من الوقت لتكتشف كينونية وحيوية الفقر في جغرافيا اردنية بائسة وغارقة في وحل ومستنقعات العوز وقلة الحيلة والتهميش الاجتماعي والمعيشي، الفقراء يحجزون حيزا واسعا في المجال العام، أعدادهم تزداد كل عام، وأحوالهم تتقلب من فقر عادي وبسيط ومتواضع الى فقر مدقع.
الراتب الشهري لم يطرأ عليه أي زيادة منذ عقود، واسعار السلع والخدمات تتفجر بارتفاع جنوني جراء ما يفرض من ضرائب لا طائل من ملاحقتها، والدين والاقساط وفواتير الماء والكهرباء والمسقفات تلاحق جيوب الاردنيين.
حال اجتماعي واقتصادي متفق عليه، وهي وصفة عيش السواد الاعظم من الاردنيين، وثمة امكانية للاعتراف بصريح القول بان كل الاردنيين فقراء، إذا ما أخذنا بالاعتبار مؤشرات دائرة الاحصاءات العامة والبنك الدولي والتقارير الدولية عن الفقر في الاردن.
700 دينار المعدل العام للفقر في الاردن، وعوائل من 6و7 افراد يعيشون على راتب لا يزيد عن 350 دينارا، راتب مقسوم مسبقا قبل أن يصل بعض من رتوشه و»بقايا الفراطة» لجيوب الموظف على الفواتير والاقساط واجرة البيت وتعليم الاولاد وعلاجهم، وقس على  ذلك.
ومهما قلبت الفقر على كل الاصفح فله وجه واحد،  قلة حيلة وشعور بالغبن وانعدام العدالة الاجتماعية والتهميش والاقصاء، ولربما أكثر ما يثير الفزع وطنيا وانسانيا عندما يرتبط الفقر بالظلم، وهو ما تسمعه يتردد على السنة الفقراء على أختلاف» موزاييكهم» الجغرافي والاجتماعي «الطبقي «.
في رمضان تتبدل الاسئلة عن الفقر، والفقراء لا ينتظرون ما تغص به الشاشات والمنابر من تهليل وتزمير غليظ على الوجد والاسماع، وقلوبهم تفيض بالايمان ومتعطشة الى مبادرات اجتماعية وطنية حقيقية تساعد الفقراء والمحتاجين، وتسعف العوائل العاجزة عن توفير أدنى حاجات الشهر الفضيل.
هذا حقيقة ما يحتاجه الفقراء في رمضان، لا يريدون استعراضات للاستثمار في فقرهم وعوزهم وحاجتهم، فمستغلو الشهر الفضيل كثيرون من «بارونات البزنس»، ومن يبحثون بغرائزهم عن الشهرة والنجومية الاجتماعية والسياسية، ويعرفون كيف يقتنصون الفرصة زمانا ومكانا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش