الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لمن يمتهنون فبركة الروايات ونشر الإشاعات والكذب والافتراء : عودوا الى جحوركم

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 10:43 مـساءً
كتب : محمود كريشان


.. أبدا لن نرضى ان تبقى فئة مضطربة مستمرة في غيها بنشر الاشاعات السوداء هي التي يتم نسجها من خيوط الكذب والافتراء من قبل بعض الحاقدين المصابين بامراض نفسية مزمنة بهدف التشويش، بفبركة الروايات وقولبتها بقوالب اخرى بعيدة كل البعد عن الحقيقة؛ لزعزعة ثقة المواطن وبهدف الارباك وادخال الوهن الى قلوبهم، من خلال بث الأكاذيب ونسج روايات سوداء لكل حادثة او قضية يعيشها الوطن.
ولعل المواطن الاردني قد اثبت في اكثر من موقف انه على ثقة بدولته ووطنه وجيشه واجهزته الامنية معتبرا ان الاكاذيب النتنة والاشاعات السوداء مجرد مطبات وهمية وفخاخ لا يمكن للمواطن ان يقع فيها؛ لما لديه من منسوب عال في العلم والثقافة وقبل ذلك الثقة والانتماء، وكل ذلك من شأنه ان يفوت الفرصة على مروجي الفتن والاشاعات.
ونتفق جميعا بأن بلدنا العزيز مستهدف من جهات خارجية حاقدة، لا تريد له ولشعبه واهله الخير، لذلك تستخدم كل ادواتها الصدئة وابواقها النتنة المبحوحة للتشويش على مسيرة الاردن في كل لحظة ومناسبة وفرصة سعيا للنيل من هذا الحمى الأبي والذي سيبقى بفطنة شعبه وانتمائهم اكبر من كل الاكاذيب والاستهدافات المتعددة والمتزايدة للأردن.
وما نريد ان نقوله هنا.. إن استقرار «الأردن» متجذر وراسخ، وأن أمنه مستتب بتماسك شعبه الواحد الطيب، ويقظة اجهزته الأمنية، الجدار الصلب الذي ترتطم به كل الرياح الصفراء التي تهب من الخارج، وكل السموم السوداء التي تحاول تسريبها إليه جهات حاقدة من شذاذ الأفق، امتهنوا الكذب وبث الفتن ونسج الاشاعات المغرضة، وهذا ما يفرض ان يتحول فعلاً كل مواطن الى خفير وأن يلتف الجميع حول هذه القلعة الشامخة، حتى تبقى عصية على المخططات السوداء والمؤامرات الدنيئة، الساعية الى استهداف الأردن والأردنيين، الذين يعلمون ان هذا الأمن والاستقرار الذي ينعمون به هو أهم رأسمال لهم.
مجمل القول: أن الأردنيين قد يختلفون على أشياء كثيرة لكنهم يتفقون كلهم على ان الاستقرار هو رأسمال بلدهم وأن أمنه هو أمن كل الاردنيين، وسيبقى الاردن شامخا بارتفاع رايته المظفرة وبوعي اسرته الواحدة وبقوة جيشه واجهزته ومن يحرس مسيرته في اي موقع كانوا.. الى اخر الزمان وآخر الدم..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش