الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعليم التقني .. «لغز» تخفيض نسب البطالة مستقبلا

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 10:40 مـساءً
كتب :كمال زكارنة


تعتبر وزراة التعليم العالي المصنع الحقيقي والاول المنتج للموارد البشرية في المملكة، وهي عمليا الجهة التي تحافظ على التنمية البشرية المستدامة وتعد الكفاءات المؤهلة للولوج الى اسواق العمل الداخلية والخارجية والالتحاق بالمواقع الوظيفية داخليا وخارجيا، وقد حققت الوزارة انجازات على قدر كبير من الاهمية عربيا ودوليا، فقد احتلت المملكة المركز الثاني على مستوى العالم العربي في مجال التعليم العالي،ولا يمكن لاحد ان يتجاهل او ينكر قدرات ودور الكفاءات التعليمية الاردنية  في جميع الدول التي عملت فيها فهي تحظي باحترام كبير اينما حلت.
تتشارك الوزارة مع وزارتي العمل والتربية والتعليم في تطوير ونشر التعليم التقني في الجامعات والكليات الاردنية واعتماد عدة تخصصات في هذا المجال وتحفيز وتشجيع الطلبة خريجي الثانوية العامة للالتحاق بهذا النوع من التعليم تجنبا للانضمام الى صفوف العاطلين عن العمل والالتحاق بطوابير المنتظرين على الدور للحصول على فرصة عمل او وظيفة حكومية او خاصة وعدم الوقوع في وحل البطالة.
بذلك اصبح التعليم التقني هدفا وطنيا بامتياز تبذل الوزارات الثلاث المذكورة اقصى الجهود من اجل ترسيخ ثقافة هذا النوع من التعليم مجتمعيا والعمل على تشجيع وتحفيز الطلبة للتوجه الى التخصصات التي تندرج ضمن التعليم التقني بهدف تخفيض نسب البطالة ورفد سوق العمل بالمهارات المحلية حتى تحل محل العمالة الوافدة وتوفر فرص عمل مناسبة دون الحاجة للانتظار عدة سنوات قبل الحصول عليها.
وفي هذا السياق قدمت وزارة التعليم العالي العديد من التسهيلات للطلبة الذين ينهون الثانوية العامة بنجاح والراغبين بدراسة مساقات وتخصصات التعليم التقني اهمها اعتبار كل طالب يتجه الى هذا التعليم حاصلا على منحة دراسية من الجامعة التي يلتحق بها وعلى الفور،وتوفير امتيازات وظيفية بعد التخرج من الجامعة اي انه سيحصل على وظيفة عمل ولن ينتظر مع المنتظرين وبمزايا جيدة،وفي الجانب التشريعي عملت الوزارة على زيادة عدد المقاعد للطلبة الراغبين بدراسة التعليم التقني حيث تم زيادة عدد مكرمة ابناء القوات المسلحة وابناء الموظفين في وزارة التربية والتعليم بنسب معقولة لتأمين استيعاب اكبر عدد ممكن من الطلبة الراغبين بهذه الدراسات . ومن التسهيلات ايضا تحسين وتطوير البنية التحتية في الجامعات والكليات، وفي هذا السياق منحت الوزارة ترخيصا لسبعة مستثمرين لانشاء سبع كليات تقنية متوسطة متخصصة بالتعليم التقني، واعادت هيكلة اربع كليات تقنية في جامعة العلوم التطبيقية بمواصفات عالمية متطورة وحديثة ..كل هذه الاجراءات التشجيعية والتحفيزية وغيرها تهدف لاستقطاب الطلبة وتشجيعهم على التعليم التقني الذي اصبح عالميا مقصدا للطلبة الراغبين بالعمل فورا بعد التخرج.
اذن التعليم التقني ربما يكون اللغز الذي سيسهم بشكل كبير جدا في فكفكة عقد وطلاسم البطالة في المستقبل القريب وترسيخ قناعة الطلبة من اجل الالتحاق به وهذا يحتاج الى تعاون ابناء المجتمع مع الجهات المعنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش