الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن حريص على القيام بدوره الإنساني تجاه المقيمين على أراضيه

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 10:40 مـساءً
كتبت: ليلى خالد الكركي


شارك الأردن العالم امس الاحتفال باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر الذي يصادف الثامن من أيار من كل عام، حيث يعد هذا اليوم مناسبة لاستذكار الدور الانساني الذي تقوم به جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر واستمرار أهميتهما على المستويين المحلي والعالمي في عالم اليوم المتغير.
كما يعتبر هذا اليوم فرصة لتسليط الضوء على السبل العريقة المبتكرة والمبدعة التي تنتهجها الجمعيات الوطنية في مواجهة ومعالجة التحديات الإنسانية الراهنة على الساحة الدولية وعلى رأسها قضية اللاجئين السوريين والمهجرين عموما، والدعم الذي تقدمه تلك الجمعيات للمجتمعات المحلية المستضيفة لهؤلاء اللاجئين، والمجتمعات الاخرى المستضعفة.
وتحيي الشبكة العالمية لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر يومها العالمي هذا العام من خلال حملة واسعة النطاق تحمل شعار «ابتسم» من أجل الجميع وفي كل مكان، وذلك لتوعية الجمهور بالعمل المتنوع والشامل الذي تقوم به هذه الشبكة الإنسانية وفق نهج عالمي، استنادا إلى مبادئها الأساسية.
ولطالما كان الاردن حريصا على القيام بدوره الانساني وتقديم الخدمات الانسانية لمحتاجيها من خلال جمعية الهلال الاحمر الاردني، وذلك في إيواء وتقديم الخدمات للاجئين السوريين ولجميع طالبي العون ممن تعرضوا لكوارث واحداث اجبرتهم على النزوح عن بلادهم، حيث عملت المملكة والهلال الاحمر الاردني خلال السنوات الاخيرة على توفير المساعدات الإنسانية لكثير من اللاجئين من مختلف الجنسيات سواء العراقية او السورية او الفلسطينية او غيرها من المقيمين على الاراضي الاردنية، بدافع المبادىء الانسانية الاساسية القائمة عليها الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر والتي تلتزم بخدمة الافراد والمجتمعات الاكثر ضعفا.
ويحتفل في الثامن من ايار من كل عام باليوم العالمى للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهو يوم ميلاد مؤسس الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر،السويسري «هنري دونان»، حيث يحتفى في هذا اليوم بشجاعة وتفاني المتطوعين والموظفين حول العالم.
ويوافق هذا العام 2018 ذكرى مرور 190 عاما على ميلاد «دونان»، وهو رقم يماثل عدد الجمعيات الوطنية الـ(190) التي تتولى مهام تقديم المساعدات الإنسانية يوميًا في مختلف المجتمعات حول العالم، وينضوي تحت مظلتها (17) مليون متطوع بالحقل الانساني و(450) الف موظف تقريبًا حول العالم يحشدون الطاقة الإنسانية لإنقاذ البشر وتخفيف معاناتهم.
والصليب الأحمر والهلال الأحمر هما أكبر شبكة إنسانية في العالم وتتكون من ملايين المتطوعين والمهنيين الذين يعملون على مقربة من المحتاجين والذين يتحركون وفق مبادئ تتجاوز الحدود الجغرافية أو الدينية أو الثقافية، حيث قدم متطوعو وموظفو الصليب الأحمر والهلال الأحمر خلال العقد المنصرم الدعم لما يزيد على (160) مليون شخص حول العالم في إطار مواجهة الطوارئ بدءاً بالكوارث وانتهاءً بالاضطرابات المدنية.
وباعتبار الصليب الأحمر والهلال الأحمر يشكلان أساس العمل الإنساني الدولي والقانون الدولي الإنساني الحديث، فانهما يعملان بجد كل عام لتقديم الدعم لملايين البشر المتضررين من النزاعات والعنف المسلح والكوارث الطبيعية والظروف الطارئة الأخرى حول العالم، عبر شبكة تتألف من (190) جمعية وطنية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.
وتعبر هذه المكونات معًا عن طيف واسع من التنوع الإنساني، إلا أنها تتحد تحت لواء المبادئ الإنسانية نفسها: الإنسانية وعدم التحيز والحياد والاستقلال والخدمة التطوعية والوحدة والعالمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش