الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التنمية» تبحث مع الجمعيات خطة رمضان المبارك

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً



عمان الدستور - اسراء خليفات
 عقدت وزارة التنمية الاجتماعية امس الخميس في مسرح الوزارة اجتماعا تشاوريا مع المنظمات والجمعيات الاجنبية والمحلية برعاية وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف وحضور اكثر من 70 منظمة وجمعية.
وجاء هذا الاجتماع انطلاقا من نهج العمل المشترك بين الوزارة والجمعيات والمنظمات العاملة في العمل الخيري في الاردن لبحث اوجه التعاون المشترك وتنسيق الجهود والاستفادة من قواعد البيانات في الوزارة للوصول الى الفئات الاشد حاجة.
كما يبحث الاجتماع اوجه التعاون بين الوزارة والجمعيات بشقيها المحلي والاجنبي خلال شهر رمضان المبارك بهدف تعظيم الاستفادة للفئات الفقيرة، وانطلاقا من اهمية المسؤولية المجتمعية للوزارة تجاه العمل التطوعي والخيري وتفعيله بشكل عام.
وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف خلال اللقاء ان الوزارة تقوم وضمن نهجها التشاركي للعمل مع الجمعيات بمختلف ادوارها وانواعها والدور الرئيس الذي ينهض به هو الارتقاء بممارسة المسؤولية الاجتماعية وفقا لمعايير الحوكمة والمواطنة والشفافية والعدالة في الدعم والاثر الكبير الذي ينعكس على المجتمع وفئاته بشكل ايجابي.
واشارت الى تحديد محورين رئيسين للعمل ضمن نسق المسؤولية الاجتماعية المشتركة مع الشركاء في القطاع التطوعي وذلك خلال شهر رمضان المبارك مستهدفين الشباب والفقراء والفئات الفقيرة .
وفي السياق اعدت وزارة التنمية الاجتماعية خطة لشهر رمضان المبارك ركزت على محاور عمل وفق احتياجات الاسر من بينها امكانية المساهمة في توفير صيانة مساكن الاسر الفقيرة ودفع اجور منازل عدد من اسر ضحايا التفكك الاسري من خلال الجهات التطوعية للتخفيف عن كاهل هذه الاسر اعباء المعيشة والمساهمة في توزيع الاجهزة الكهربائية للاسر الفقيرة والمحتاجة وتوفير مقومات مشاريع صغيرة عبر صناديق الائتمان وشراء وتركيب اجهزة الطاقة البديلة لبيوت الاسر الفقيرة.
كما تتضمن محاور الخطة بالتعاون مع الجمعيات والمنظمات التطوعية توزيع الطرود الغذائية على الاسر المحتاجة في الشهر الفضيل وبحث امكانية سداد الديون عن الاسر الغارمة والمساهمة في توزيع كسوة العيد.
وفي المحور الثاني يهدف اللقاء التشاوري الى بحث تفعيل الجمعيات ومراكز تنمية المجتمع المحلي وتنظيم لقاءات وانشطة للشباب والتوجيه للعمل التطوعي والمشاركة الفاعلة في النشاطات والمبادرات التطوعية.
كما تتضمن التواصل مع الشباب من خلال وزارة الشباب وحثهم على خدمة المجتمع والاعمال الاغاثية والانسانية فضلا عن تنسيق موائد الرحمن المقدمة من خلال الجمعيات بالتعاون مع الحكام الاداريين وتقديم وجبات الطعام الخفيفة لعابري السبيل وغيرها من الاعمال الخيرية التطوعية.
واستمعت الوزيرة خلال اللقاء الى اراء ومبادرات من الجهات المشاركة وآليات الشراكة والتفاعل مع هذه المنظمات وتنسيق الجهود لانجاح العمل الخيري والتطوعي في المملكة.
من جهة ثانية ، افتتح أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية وأمين عام سجل الجمعيات بالوكالة عمر حمزة صباح امس الخميس في الاتحاد العام للجمعيات الخيرية ورشة التوعية الاولى بمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب التي يشارك فيها 35 مشاركا ومشاركة من 35 جمعية في محافظات اقليم الوسط.
 وقال حمزة إن هذه الورشة الأولى من نوعها وسيعقبها سلسلة من الورش الأخرى في بقية محافظات المملكة سيتم تنفيذها بالتعاون مع جمعية فيلق للمتطوعين التي تربطها اتفاقية شراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية وقعت قبل فترة وجيزة. بدورها قالت مديرة مديرية سجل الجمعيات ختام الشنيكات بأن الورشة جاءت تنفيذا لخطة سجل الجمعيات على مستوى اذكاء وعي أعضاء الجمعيات بمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال برنامج توعوي يستهدف الجمعيات كافة وسينفذ بالتعاون مع الوزارات المختصة بالجمعيات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش