الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيشلر : الملكية تخفّض خسائر الربع الأول من العام الحالي إلى النصف

تم نشره في الخميس 3 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان – الدستور
 أنس الخصاونة

عقد المدير العام/الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر امس مؤتمراً صحفياً أعلن خلالهُ النتائج المالية والتشغيلية التي حققتها الشركة خلال العام الماضي وفي فترة الربع الأول من عام 2018.
وفيما يتعلق بالربع الأول من عام 2018 أوضح بيشلر أن هذه الفترة عادة ما تسجل فيها شركات الطيران، وكذلك الملكية الأردنية، خسائر بسبب موسمية حركة السفر وضعف نشاط النقل الجوي والسياحة، مشيراً أن الملكية الأردنية تمكنت بفعل مختلف جهودها وتغيير أساليب البيع والتسويق أن تخفض خسارة الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي إلى 13.8 مليون دينار مقارنة بمبلغ 26.3 مليون دينار قيمة خسارة الربع الأول من عام 2017.

وأضاف أن هذا الإنخفاض الملحوظ في خسارة الربع الأول جاء نتيجة زيادة الإيرادات الإجمالية لتصل إلى 143 مليون دينار بإرتفاع بلغ 16.6 مليون دينار عن الموازنة المقدرة و16.9 مليون دينار عن الربع الأول من عام 2017، مبيناً أن مختلف جوانب الإيرادات شهدت نمواً كبيراً، حيث إرتفعت إيرادات مبيعات المسافرين بنسبة 13% وإيرادات مبيعات الشحن بنسبة 18% وإيرادات مخازن الشحن بنسبة 46% وإيرادات مبيعات التذاكر عبر الإنترنت بنسبة 73% كما إرتفعت الإيرادات من شركة تكرم لخدمات المطارات المملوكة للملكية الأردنية بنسبة 28%.
وفي الجانب التشغيلي قال بيشلر إن الملكية الأردنية نقلت خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي 744 ألف مسافر مقابل 698 ألف مسافر في ذات الفترة من عام 2017 بإرتفاع عن العام السابق بنسبة 7%، مؤكداً أن جميع مشاريع خطة التحول التي تنفذها الشركة جاري العمل على تنفيذها بشكل حثيث وتشهد تقدماً كبيراً في مختلف دوائر الشركة التشغيلية والعملياتية والتجارية.
وبيّن أن خطة العمل الخمسية المذكورة والتي تستمر حتى العام 2022 تتضمن العديد من المبادرات الرامية إلى تعزيز إيرادات الشركة بنسبة 7% وتنفيذ إجراءات متعددة لخفض النفقات بنسبة 6% سنوياً، حيث تركز هذه المبادرات على جلب موارد مالية إضافية من خلال منتجات السفر الإلكترونية التي أطلقتها الشركة مؤخراً والتي توفر خدمات متميزة للمسافرين وتسهل إجراءات سفرهم من جهة وتعود بمردود مادي جيـد على الملكية الأردنية.  
وزاد أن الخطة إشتملت على مراجعة العديد من الفرص المتاحة إذا ما أحسن إستغلالها، سترفد إيرادات الشركة بموارد مالية إضافية، مثل «برنامج المسافر الدائم» والشركة التابعة المعنية بالبرامج السياحية « رويال تورز « وشركة تِكرَم لخدمات المطارات وغيرها من الأعمال المساندة الأخرى التي نعمل على تطويرها وتعزيز دورها كمصادر مالية ذات قيمة عالية للملكية الأردنية.
وعبّر بيشلر عن تفاؤله بنتائج العام 2018 بأن يكون أفضل من سابقه بالنظر إلى المؤشرات التشغيلية لفترة الربع الأول من العام، والتي شهدت نمواً جيداً مقارنة بذات الفترة من عام 2017، نتيجة إستمرار الشركة بالقيام بأداء تجاري مدروس بعناية، وإطلاق عروض سفر قادرة على تلبية رغبات المسافرين.
وقال أن تعزيز مستوى ترابط برنامج الرحلات عبر مطار الملكة علياء الدولي لهُ دور أساسي أيضاً في تحسين حركة السفر في فترة الربع الأول من العام الحالي، وما رافقها من ممارسات تسويقية متلاحقة وعروض أسعار جاذبة، مؤكداً أن الشركة ما زالت تبذل أقصى جهودها لمواصلة تحقيق نتائج أفضل فيما تبقى من عام 2018، خصوصاً مع بروز تحديات جديدة خلال هذا العام تتمثل بدخول شركات طيران منخفضة التكاليف إلى السوق الأردني يعمل موظفو الشركة على مواجهتها كفريق واحد وتحويل التحديات إلى فرص.
وبيّن بيشلر أن التعديل على أساليب العمل التجارية تزامنَ مع خطة التحول إلى الربحية التي أطلقتها الشركة ومدتها خمس سنوات لإعادة الهيكلة بشكل عام وجعل الشركة أكثر قدرة على الإستجابة للتحديات المستقبلية التي يمكن أن تواجهها، وتضمّنت الخطة مختلف الأبعاد والجوانب التشغيلية والتجارية ومراجعة جميع نشاطات الأعمال، وفي مقدمة ذلك التركيز على التحول إلى الربحية والإهتمام بالمسافرين والموظفين، مستهدفةً أن تظل الملكية الأردنية شركة الطيران الأولى والمفضلة للمسافرين في منطقة المشرق العربي (Levant).
وفيما يتعلق بشبكة الخطوط والأسطول أشار بيشلر أن خطة التحول التي أطلقتها الشركة تتضمن إضافة ثلاث وجهات جديدة هي واشنطن وستوكهولم وكوبنهاجن التي ستفتتح مطلع شهر حزيران المقبل، لافتاً إلى أن هناك ثماني محطات للملكية الأردنية ما زالت معلقة لأسباب أمنية، وهي دمشق وحلب والموصل وصنعاء وعدن وطرابلس وبنغازي ومسراطة، كما تتضمن خطة العمل الخمسية تحديث الأسطول متوسط وقصير المدى مع إضافة أربع طائرات جديدة إذا اقتضت الحاجة، حيث ستدرس الشركة أفضل البدائل لإتخاذ القرار بشأن الأسطول للمحافظة على كفاءة العمل ومعدل أعمار صغير للطائرات لتقليل كلف الصيانة والتشغيل.
وأكد بيشلر خلال المؤتمر أن خطة التحول إلى الربحية التي كانت قد أطلقتها الشركة في النصف الثاني من عام 2017 ويجري تنفيذها حالياً بدأت تؤتي ثماراً إيجابية في ضوء النتائج المالية التي أظهرت أن الشركة سجلت ربحاً صافياً بلغ قبل الضريبة 468 ألف دينار، معتبراً هذا الرقم، بالرغم من تواضعه، يمثل مؤشراً قوياً على تحسن الأداء العام للشركة التي كانت قد تكبدت خسارة صافية في الشهور الستة الأولى من عام 2017 بواقع 26.3 مليون دينار.
وقال إن أداء الشركة في النصف الثاني من عام 2017 شهد تحسناً ملموساً، بعد أن باشرنا بتنفيذ العديد من الوسائل الرامية إلى رفع معدل إمتلاء الطائرات وطرح عروض سفر متتالية وخصومات على الأسعار للتشجيع على السفر في موسمي الخريف والشتاء، وبالتزامن مع خطــة التحــــول إلى الربحية (Turnaround Plan) التي تمتد لخمس سنوات وتطال مختلف جوانب العمل معتمدة على محاور رئيسية واضحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش