الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتدى الزراعي الأردني ... خريطة طريق لرد الاعتبار للقطاع

احمد حمد الحسبان

الأحد 29 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 231



المدقق في تفاصيل ومجريات المنتدى الزراعي الأردني الدولي الأول الذي انعقد في مركز المؤتمرات بالبحر الميت، وفي مخرجات ذلك المنتدى يتوقف عند كم من الحقائق ابرزها انه اول محاولة جادة ومعمقة وشاملة لفتح أوراق الملف الزراعي كاملة، وأول مشروع يتعامل مع الملف بواقعية وبمنظور شامل.
وقد انعكس ذلك على مستوى التوصيات التي تعاملت مع الواقع على حقيقته، وشخصت المشكلات وتوقفت عند المعطيات المتاحة وبحثت في سبل التوظيف الأمثل لكل تلك المعطيات واختيار البدائل الممكنة بهدف تعظيم المردود على أصحاب المهنة وعلى الوطن بشكل عام.
من حيث الشكل، كان لافتا ان مقر انعقاد المنتدى قد تحول الى ما يشبه خلية نحل على مدار يومين كاملين، بحثا معمقا في كل ما يتعلق بالملف الزراعي، ساعد في ذلك الاعداد الجيد الذي تولاه معالي وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات شخصيا، على راس فريق من الوزارة ومؤسسات القطاع، وهي جهود تستحق الشكر والتقدير، ومن حيث المشاركة كانت هناك مشاركة عربية ومحلية واسعة أسهمت في رفد المنتدى بالافكار والمقترحات.
ومن حيث المضمون كانت هناك مخرجات ليس من قبيل المبالغة وصفها بانها تشكل خريطة طريق لرد الاعتبار للقطاع وتصويب مسيرة شابها بعض الخلل من كافة الأطراف المعنية على مدى عقود مضت.
فالمخرجات خلصت الى عدد من الإشكاليات ابرزها محدودية المياه، والنمطية الزراعية، والبحث العلمي، والقضايا التسويقية، والعوامل البيئية، وقضايا التمويل، وانتقلت الى التعامل العلمي السليم مع تلك الإشكاليات.
 فعلى سبيل المثال جاءت التوصيات الخاصة بالمياه لتركز على مسالة استرداد الحقوق المائية وبخاصة حقنا في مياه اليرموك التي ما زالت معلقة مع الاشقاء السوريين، رغم ان القانون الدولي يحددها بشكل واضح.
وفي الوقت نفسه دعت التوصيات الى الاستخدام المبرمج والامثل للمصادر المائية المتاحة وتطويرها، والتركيز على التوسع العامودي في الزراعة المروية ووضع خارطة زراعية واضحة لاستخدامات المياه، وتشجيع التوسع في الاستثمار الزراعي في وادي الأردن لاعتماد الري فيه على الموارد المائية السطحية المتجددة، والتنسيق مع الدول الاخرى من اجل التعامل مع مخرجات التغير المناخي وتاثيراته على شح المياه.
وفي البعد التسويقي، وبينما جرى التركيز على الامتداد الاقليمي كانت هناك دعوة الى التوسع في عملية التصنيع الزراعي، ودعم صغار المزارعين، والتوجه نحو الزراعات المطلوبة وذات المردود الاكبر، وكانت هناك توصية باقامة المنطقة الزراعية العربية الحرة للمساهمة في سهولة تبادل المنتجات الزراعية بين الدول العربية. كما دعت التوصيات الى تعزيز خدمات النظم البيئية من اجل تحسين الدخل والانتاج الزراعي.
وفي مجال التمويل تمت الدعوة الى تأسيس صندوق سيادي مالي عربي للبحث العلمي يخصص لتمويل البحث العلمي وتطوير البنية التحتية للقطاعين العام والخاص. ودعت ايضا الى تبادل الخبرات في مجال الجمعيات التعاونية مع تجارب الدول الاخرى وتحديث التشريعات وتأهيل المجتمعات الريفية وصغار المزارعين من الناحية الفنية والمالية.
ما يميز هذا المنتدى ان الكثير من مخرجاته دخلت حيز التنفيذ حتى قبل انعقاده، ما يبشر بان العملية ليست تنظيرا فقط، وانما قراءات وتصورات وتحليلات قابلة للتطبيق، نامل ان تؤتي ثمارها.
ولكي نكون واقعيين فإن تلك الثمار المأمولة لا يمكن ان تتحقق من دون تعاون كافة الاطراف وبمعزل عن تغيير جذري في ذهنية المتعاملين مع الملف بعيدا عن النظرة التقليدية التي لم تعد قائمة والتي من غير الممكن استمرارها. 
Ahmad.h.alhusban@gmail.com

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش