الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشـتـبـاكــات وتلاســن بين «النواب» و«المعلمين»

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

] عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة
تلاشى الأمل بالرجوع عن آلية التصعيد التي وضعتها نقابة المعلمين والتي تبدأ اليوم بالاضراب بعد الحصة الثالثة تليها وقفة امام رئاسة الوزراء الاثنين القادم بعد الاشتبكات والتلاسن التي حصلت بين النواب من جهة ونقيب المعلمين والمجلس من جهة اخرى.
واكدت النقابة انسحاب أعضاء المجلس من اجتماعهم مع اللجان النيابية والوزراء في مجلس النواب، بعد تهجم بعض النواب على أعضاء المجلس وإساءتهم للمعلمين.
وفي معرض الاحداث اكدت النقابة تهجم أحد النواب بعد بداية الاجتماع على أعضاء المجلس لفظيًا، وتدخل بعد ذلك نواب آخرون، بالإضافة إلى تهجم موظفين من مجلس النواب؛ ما أدى إلى نشوب عراك بالأيدي بين أعضاء المجلس وبعض النواب وموظفي مجلس النواب.
واشارت النقابة الى انها تحتفظ بمقاطع فيديو توضح حقيقة ما جرى داخل مجلس النواب، وذلك لتفويت الفرصة على أي شخص يسعى إلى تشويه أو قلب الحقائق.
الناطق الاعلامي باسم النقابة الدكتور احمد الحجايا قال، إن رئيس اللجنة الادارية لم ينجح بضبط الحاضرين، حيث كال العديد من الحاضرين الانتقادات اللاذعة والاتهامات المرفوضة والجارحة للمعلمين؛ ما استدعى ممثلي المعلمين إلى الردّ على تلك الاتهامات، لتتحول انتقادات النواب إلى اساءات تبعها محاولة اعتداء بالأيدي من قبل بعض النواب وعاملين في المجلس.
وأكد الحجايا أن ممثلي المعلمين تعرضوا إلى جانب كلّ تلك الاساءات لـ «الطرد» بصريح العبارة من داخل مجلس الشعب، مشيرا في السياق ذاته إلى انسحاب الحاضرين من ممثلي المعلمين كافة من الاجتماع.
وسجّل المعلمون تمسكهم بالمطالب كافة التي أعلنوا عنها سابقا.
وعلى ذات الصعيد اكدت نقابة المعلمين على خطواتها التصعيدية وبينت ان مطالبها في الميدان  حسب بيان لها لن تتغير ولن يتم التراجع عنها.
واجملت النقابة التزامها التام بمطالب المعلمين وهي رفع علاوة التعليم لتصبح 150% وانشاء نظام مهني يحكم مهنة التعليم مواز لنظام الخدمة المدنية مستقل، اضافة الى تصنيف مهنة التعليم من المهن الشاقة في الضمان الاجتماعي والتراجع عن نظام البصمة.
كما طالب البيان بايجاد ملف امن وحماية للمعلم وإلغاء ازدواجية التأمين الصحي. كما طالب البيان بأن تكون نقابة المعلمين عضوا في مراقبة اموال الضمان الاجتماعي وصندوق ضمان التربية.
كما اكد البيان على ضرورة معالجة اوضاع المعلمين في القطاع الخاص وعدم رفع سن التقاعد وزيادة نسبة مكرمة ابناء المعلمين وتحسين شروطها وتقليل عدد سنوات الخدمة كشرط للحصول عليها.
واكدت ان انسحاب وفدها من اجتماع اللجنة الادارية النيابية جاء بسبب تهجم أحد النواب على اعضاء وفدها، مشيرة الى عدم صدور اي اساءة من أعضاء مجلس النقابة تجاه أي نائب، وان ما تحدث به أحد النواب خلال بيان صحفي هو «تشويه للحقيقة»، وأن النقابة بحوزتها مقاطع فيديو توضح حقيقة ما جرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش