الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير حمزة يرعى حفل افتتاح " أعمال المؤتمر الدولي الاول " في جامعة مؤتة

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 04:20 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 04:23 مـساءً

الكرك – الدستور – عامر العمرو 

رعى صاحب السمو الملكي الامير حمزة بن الحسين في جامعة مؤتة اليوم اعمال المؤتمر الدولي الاول " الاستراتيجيات الوطنية في مواجهة التطرف الارهابي العالمي – الانجازات والطموح "  الذي تعقده كلية الدراسات العليا في جامعة مؤتة ، بالتشارك مع جامعة عمان الاهلية  ، وبالتعاون مع المنتدى العالمي للوسطية بمشاركة 15 دولة عربية واسلامية .

المؤتمر الذي يعقد على مدار 3 ايام تناقش به اكثر من 30 ورقة عمل تعالج جوانب مهمة ومتعددة في قضية الارهاب والتطرف وادواته والحلول الفكرية والدينية والامنية للقضاء عليه .

وقال مقرر المؤتمرعميد كلية الدراسات العليا في جامعة مؤتة الاستاذ الدكتور هشام المبيضين ان المؤتمر يحوي ثلة من العلماء الاجلاء والباحثين من الاردن وعدد من الدول العربية والاسلامية وعلى 3 محاور حيث يتحدث المحور الاول عن الخطاب الديني والتدابير الشرعية في مواجهة الارهاب والتطرف ، والمحور الثاني عن ادارة المعرفة الادارات والاساليب في مواجهة الارهاب ، والمحور الثالث التشريعات والقوانين الناظمة لعملية المجابهة والمواجهة من منظور عالمي .

واضاف المبيضين ان الخطة الخمسية لعام 2018 – 2022 التي ناقشها مجلس الوزراء مؤخرا وناقش المحور الشمولي في مواجهة الارهاب من منظور سياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي اعطى بوصلة الاتجاه نحو ضبط سلوك الافراد بالاتجاه السلمي والاعتدال والوسطية دون الغلو والتطرف في مظاهر العبادة او الدين او السياسة  لتضمن سلامة المجتمعات ووقايتها من اي كوارث قد تحدث .

وبين المبيضين اننا بحاجة للوقاية قبل العلاج كون الاستراتيجيات الوطنية التي ارادها جلالة الملك في اوراقه النقاشية ورسالة عمان تركز على ضرورة حشد الجهود والطاقات من العلماء والمفكرين والاكاديميين لوضع خارطة طريق واستراتيجيات تضمن ترتيب اوضاع الافراد والجماعات فيما يتعلق بالارهاب والتطرف .

بدوره قال رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة اننا اليوم امام عنوان كبير يشكل دعوة صريحة لمؤسسات التعليم العالي كلها للوقوف خلف اوطانها وتحقيق تطلعاتها بحياة كريمة وآمنة ، لافتاً الى ان الارهاب والتطرف مفردات يشكل وجودها خللاً فكرياً جلي يجعل اهل الاختصاص امام مهمات جسام تتمثل في تنقية الواقع من ادران الافكار السوداوية والتي تهدم وتطمس عقول الاجيال .

واضاف الصرايرة ان للجامعات مهمة سامية تتعلق بالفهم السليم لنصوص الشرع المطهر الذي يحمل مضامين العدالة والرحمة والتسامح والوسطية خاصة واننا في الاردن نستظل بظلال قيادة حكيمة تجاه امتها والشعوب المتطلعة للسلام مما جعل الاردن مصدر اشعاع للمحبة والآخاء ونبذ العنف والتطرف .

بدوره قال رئيس جامعة عمان الاهلية الدكتور صادق حامد ان الشراكة بين الجامعات يأتي تجسيداً لدور المؤسسسات التعليمية في الوطن في تعزيز مفهوم الولاء للحياة ونبذ العنف والتطرف والارهاب خاصة وان الاردن قلب الامة وملجأ لكل العرب .

وبين المهندس مروان الفاعوري الامين العام للمنتدى العالمي للوسطية ان الامم الحية تتطلع للمستقبل وحماية ابنائها وحماية مستقبلها والتعاون بين افراد الوطن جميعاً لحمايته مطالباً ببرنامج يهدف الى التكامل للخروج بصيغة واضحة تقّوم اسباب ونتائج حالة التطرف عالمياً .

واضاف الفاعوري ان المؤتمر هام وسيخرج بتوصيات تتعلق باهمية الدور التربوي والتعليمي في مكافحة الارهاب والتطرف .

المثنى حارث الضاري من هيئة علماء المسلمين قال في كلمته ان المؤتمر يبحث سبل الحلول للتطرف والارهاب واسباب الوقاية منها مبيناً ان التعليم سواء اكان اساسي او عالي هو اساس مواجهة الارهاب وان الحكم الرشيد له دور في تعزيز الوسطية والاعتدال والفهم الصحيح للاسلام .

وعرض الضاري نماذج تاريخية في الاسلام عن التسامح والوسطية والاعتدال مطالباً الجميع بالوقوف صفاً لمحابهة الارهاب والتطرف .

وعرض في المؤتمر فيلم قصير فيما القيت قصائد شعرية وتوزيع الدروع لداعمين المؤتمر .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش