الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعو بني كنانة يحذرون من مرض "سل الزيتون"

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 09:02 صباحاً

بني كنانة – الدستور – بكر محمد عبيدات

 

حذر مزارعون ومهتمون بالشأن الزراعي في لواء بني كنانة من الأضرار التي من الممكن أن تصيب أشجار الزيتون في اللواء , خاصة مرض سل الزيتون او ما يعرف ب" تدرن أغصان أشجار الزيتون", ذلك أنهم ومن خلال مشاهداتهم الحقلية واليومية شاهدوا إصابات لأشجار الزيتون بهذا المرض الخطير .

وأشار مدير شركة معاصر الشعلة / عضو مجلس اللامركزية عن منطقة سحم الكفارات / نائب نقيب أصحاب معاصر الزيتون حسين قاسم الرقيبات رالى أنه لاحظ منذ فترة وجود إصابات عديدة بأشجار الزيتون بآفة سل الزيتون او ما يعرف بتدرن اغصان الزيتون , وأنه قام على الفور ولقناعته بخطورة هذا المرض على اشجار الزيتون بالاتصال بالجهات المعنية في مديرية زراعة بني كنانه التي قامت بدورها بالاجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات .

 وبين رئيس بلدية الشعلة المهندس خالد الطوالبة بأنه يوجد هناك اصابات بآفة سل الزيتون في أشجار الزيتون في عدد من مناطق بلدية الشعلة , داعيا الجهات المعنية بضرورة العمل على اتخاذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون تكاثرها وبالتالي الحاق الخسائر بالمزارعين الذين يعتمدون عليها في تسيير امور حياتهم اليومية .

وأشار المزارع محمد يوسف عبيدات الى انه يوجد اصابات بهذه الآفة الخطيرة والتي لا يعرف كيف تمت الاصابة بها ولا مصدرها , لافتا الى انه كمزارع يدرك حجم الخطر الناجم عن الاصابة بهذه الآفة الخطيرة , وأنها تؤثر بصورة مباشرة على الاشجار المصابة وعلى ما تنتجه من مادة زيت الزيتون .

وأشار رئيس شعبة الارشاد الزراعي والبحث العلمي في زراعة بني كنانه المهندس قتيبة محمد عبيدات بأن سبب مرض سل الزيتون هو بكتيريا تؤدي الى نمو غير منتظم وأسفنجي على هيئة عقد تختلف في صلابتها وأحجامها على جذور وأفرع وأعصان واوراق الزيتون .

وبين المهندس عبيدات وانه وفي سبيل التخفيف منه هناك عدة طرق منها : الوقاية النوعية وتعقيم ادوات التقليم والتطعيم بشكل دوري , وتقليم الاغصان السليمة بداية ثم المصابة للحيلولة دون انتقال البكتيريا بواسطة ادوات التعقيم والتقليم , ومن ثم يتم حرقها في مكان بعيد , مستدركا بانه يوجد عوامل مساعدة للاصابة وهي عوامل القيام باعمال زراعية غير سليمة والعوامل الطبيعية كالرياح والثلوج.

وحول الاجراءات اللازمة للحد من انتشاره ؛ بين المهندس عبيدات بانها تتمثل في : تقليم الافرع المصابة خلال فصل الصيف ’ وتجنب جرح الاشجار اثناء عملية التقليم وقطف الثمار يدويا والحراثة السطحية وتقليم الاشجار السليمة قبلل المصابة , واستخدام محاليل خاصة بهذا المجال , ومنع رعي الاغنام في المناطق المصابة أشجارها بآفة سل الزيتون ,والاعتدال بالري والتسميد .

 

من جانبه أشار مدير مديرية زراعة بني كنانه  الدكتور جعفر محمد عبيدات الى أن"سل الزيتون" هو مرض "معد، ينتقل من الأشجار المصابة إلى السليمة، من خلال الطيور والحشرات وأدوات التقليم والقص والأمطار والرياح، فضلا عن

الطريقة الخاطئة في عملية جني الثمار والتي تسبب جروحا للشجرة , و أن المرض يصيب الأشجار الصغيرة والأفرع في مختلف الأعمار، حيث تظهر الإصابة في فصل الربيع ومع بداية فصل الصيف على شكل كتل سرطانية تنتشر على أغصان الشجرة.

وعن حجم الاصابة بهذا المرض في اللواء , قال الدكتور عبيدات بأنه يوجد هناك اصابات بهذا المرض بين أشجار الزيتون , الا انها محدودة في مناطق معينة في عدد من مناطق اللواء , وانه تم اتخاذ الاجراءات اللازمة من قبل الكوادر المعنية في المديرية ,وانها ماضية قدما في مجال توعية المزارعين بكيفية مكافحة هذه الآفة بالطرق السليمة .

والجدير بالذكر بأن عدد أشجار الزيتون في اللواء تربو على المليون ونصف المليون شجرة منتشرة في شتى مناطق اللواء .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش