الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الـجـيـش الـسـوري يـتـقـدّم جـنـوب دمـشـق

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 عواصم - أفادت مصادر إعلامية بأن الجيش السوري يواصل تقدمه ضد مواقع مسلحي «داعش» في إطار عملية عسكرية يجريها في منطقة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق. وأكدت وكالة «سانا» الرسمية أن القوات الحكومية تواصل قصف مواقع للإرهابيين في المنطقة، بينما ذكرت خلية «الإعلام الحربي المركزي» الموالية للحكومة أمس أن الجيش وحلفاءه أحكموا السيطرة على كامل حي الزين الفاصل بين الحجر الأسود وبلدة يلدا، خلال المواجهات مع المسلحين. ونشرت روسيا اليوم مقطع فيديو يظهر جوانب من عمليات الجيش السوري في الحجر الأسود.
وأشارت صحيفة «الوطن» السورية إلى أن المسلحين لا يزالون يستهدفون مناطق سكنية في العاصمة، حيث سقطت قذيفة في محيط حي الزاهرة، دون ورود معلومات عن وقوع إصابات حتى الآن. من جانبهم، أفاد نشطاء معارضون من «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن الاشتباكات مستمرة بين الجيش السوري ومسلحي «هيئة تحرير الشام» التي تشكل «جبهة النصرة» عمودها الفقري عند الأطراف الشمالية لمخيم اليرموك المجاور للحجر الأسود، حيث تمكنت القوات الحكومية من تحقيق مزيد من التقدم والسيطرة على كتل سكنية ومبان ومواقع للتنظيم. في سياق آخر، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الولايات المتحدة باتت تهدد الأمن التركي من خلال إرسالها كميات كبيرة من الأسلحة إلى شمالي سوريا أين ينفذ الجيش التركي عملية عسكرية ضد الأكراد.
وأوضح أردوغان في مقابلة بثتها قناة «NTV» التركية، أن الولايات المتحدة أرسلت 5 آلاف شاحنة أسلحة وألفين شحنة جوية تحمل أسلحة إلى شمالي سوريا بذريعة مكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي. ولفت إلى أن الولايات المتحدة أقامت 20 قاعدة عسكرية في الشمال السوري، متسائلا: «ضد من هذه القواعد». وفيما يتعلق بتوسع عملية «غصن الزيتون» إلى مدينة منبج السورية، قال أردوغان إنه ينتظر تعيين وزير الخارجية الأمريكي الجديد ومباشرة مهامه، لمناقشة الموضوع.
وأعرب عن أمله في عدم اتخاذ فرنسا خطوات يمكن أن تتأسف عليها في وقت لاحق، وذلك تعقيبا على تصريحات الرئيس الفرنسي التي قال فيها إن بلاده تدرس إرسال قوات فرنسية إلى منبج. وقال أردوغان إن تركيا تتلقى مطالب شعبية من أهالي منبج، يدعونها فيها إلى تخليصهم من الإرهابيين، مؤكدا استعداد سكان المدينة لتقديم الدعم للقوات التركية.
في موضوع آخر، عثر على عشرات الجثث العائدة الى جهاديين ومدنيين داخل مقبرة جماعية في الرقة المعقل السابق لتنظيم داعش بحسب ما اعلن مسؤول محلي.
وقال عبدالله العريان رئيس لجنة اعادة الاعمار بمجلس الرقة المدني لوكالة فرانس برس، انه تمت حتى الان ازالة ما يقرب من خمسين جثة من المقبرة الجماعية التي تحتوي على ما بين 150 و200 جثة عائدة الى مدنيين وجهاديين.
وتقع المقبرة الجماعية تحت ملعب لكرة القدم بالقرب من مستشفى كان الجهاديون قد تحصنوا فيه قبل ان يخسروا معركة الرقة. واوضح العريان «تحصن الدواعش داخل المشفى الوطني. وبقي بعض المدنيين. كان هذا المكان الوحيد الذي يبدو متاحا للدفن. وهم دفنوا على عجل». واضاف ان بعض الجثث تحمل الاسم الحربي للجهاديين، في حين لا تحمل جثث المدنيين سوى الاسماء الاولى.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش