الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبات بمنع تواجد الخيول والجمال في "حديقة باب عمان والموقع الاثري"

تم نشره في السبت 21 نيسان / أبريل 2018. 03:47 مـساءً

 جرش – الدستور – رفاد عياصره

 

يشكو سكان وزوار مدينة جرش  السياحية من انتشار  الخيول والجمال والحمير في حديقة باب عمان  عند مدخل المدينة الاثرية معتبرين انها تشكِّلُ خطراً على السلامة العامة، خاصة أنها تفتقر لعناصر الامان، 

ويرى مواطنون، أنه ومنذ عشرات السنين  لا وجود للخيول والجمال في الموقع الاثري وان وجودها الان بات يشوه وجه السياحة في المدينة ، اذ تتمركز أمام السوق الحرفي  ومدينة الملاهي ومدرسة جرش الثانوية للبنين  " مرورا بدوار " ا باب عمان  " وانتهاء بقوس النصر"قوس هدريان" عند مدخل  المدينة الاثرية ، 

وطالبو   بضرورة منع الدواب والخيول والجمال من التواجد  ، في الموقع الاثري  لافتين إلى جملة مخالفات تمثلت في عدم تأكدهم من خلو الدواب التي تؤجرها عمالة «غير مرخصة» من الأمراض والأوبئة الصحية، إلى جانب عدم ترخيص العمال من الجهات ذات العلاقة

.

واكد صالح محمد "ان استخدام الخيول والبغال كوسائل نقل سياحية على غرار مايحدث في البتراء يشكل خطورة بالغة  على زوار المدينة ويضيف ان الخيول غير معدة لذلك كما  ان  العاملين عليها غير مؤهلين مما ينذر بوقوع حوادث مؤسفة  عدا عن المنظر الغير حضاري واضاف ": «إن من يمارسون هذه المهنة مخالفون على اعتبار أنهم لا يملكون ترخيصا من الجهة ذات الاختصاص، مشيرا إلى أن مديرية سياحة جرش من مهامها المحافظة على  الوجه السياحي المشرق للمدينة

 وقال خلدون عتوم  تاجر في السوق الحرفي  "ان العاملين  في السوق تقدموا  بأكثر من شكوى لمديرية  السياحة في جرش  وللبلدية لتخليص الموقع من هذه الظاهرة الا انهما لغاية الان لم يتخذا  أي أجراء  مضيفا ان  أصحاب الخيول معظمهم من اصحاب السوابق ويعمدون الى   اطلاق ألفاظ بذيئة تجاه زوار  المدينة مبينا " ان موجري الدواب  لم يابهوا بالشكاوي، وعادوا لممارسة هذه المهنة  بالرغم من المعارضات الواسعة

وأقر محمد مؤجر دواب"" بأنه لا يستخرج شهادات صحية للحيوانات التي يستخدمها بغرض التجارة والتكسب، مبديا استعداده للحصول على ترخيص في حال معرفتها من الجهات الحكومية ذات العلاقة إذا ما كان ذلك ممكنا، مؤكدا أن المبالغ المالية التي يحصدها لا تجعله يفكر في الانقطاع عن هذا الأمر، خصوصا في هذه الفترة، مهما بلغت الصعوبات ومطاردة البلدية والجهات الحكومية الأخرى لهم.

وذكر سالم محمد"، أحد العمال المؤجرين" للدواب أنه لم يجد أي مهنة أخرى يمارسها، وقال: «أعيش فقط على هذه المهنة المرهقة، ولو كنت على دراية تامة بأن الوضع سيكون بهذا السوء لما وافقت على اداء هذا العمل، فنحن نعمل في أسوأ الظروف وأضاف: «يشتد الخناق علينا في العطلات الأسبوعية والتي تعد أهم أوقات الكسب من هذه المهنة نظرا لتوافد الكثيرين على الموقع».

وأضاف "يظن الجميع أننا نخدع السياح ونجمع ثروة جراء ذلك. لكننا نمضي أياما طويلة من دون زبائن. ويساوم السياح على الأسعار "..

"واشار غالب سالم "أن  ظاهرة الخيول المكدشه التي  تنتشر بالعشرات  مقابل السوق الحرفي وقوس هدريان مقلقة وتسيء للسياحة  ولاهل المدينة وتشكل اعاقة حقيقية للسياحة ويطالب  مديرية سياحة جرش  بوضع حد لهذه الظاهرة مبينا     أن العام الماضي  تسببت هذه الظاهرة  بأكثر من حادث مؤس

 

وفي السياق تؤكد نائب  رئيس مجلس المحافظة "هند الشروقي "  إن وجود الدواب والخيول والجمال   تشكِّلُ فوضى وإرباكا في حركة السير، خاصة نهاية عطلة الأسبوع، مشيرة"إلى ما تحدثة من ازمة سير حال رفض الحصان السير نتيجة ارهاقه، سيما وان اصحاب الخيول يحملونها أكثر من طاقتها في العمل.

وطالبت  بضرورة  منعها  لما تشكله من خطز

من جانب اخر حاولنا الاتصال بمدير السياحة اكثر من مره لكن دون جدوى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش