الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحذير روسـي من نذر لتقسـيم سـوريـا

تم نشره في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2018. 11:38 مـساءً

عواصم- نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية، قوله أمس الجمعة إن موسكو لا تعلم كيف سيتطور الوضع في سوريا فيما يتعلق بالحفاظ على وحدة أراضيها.
ونسبت الوكالة إلى ريابكوف قوله لتلفزيون دويتشه فيله، «لا نعرف كيف سيتطور الوضع فيما يتعلق بمسألة إن كان من الممكن أن تبقى سوريا دولة واحدة»
من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تراقب المحاولات الهادفة إلى تقسيم سوريا وتدميرها، وذلك بعد إشارة نائبه إلى أن موسكو تشك في إمكان الحفاظ على وحدة أراضي سوريا.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته النمساوية كارن كنايسل في موسكو إن روسيا لا تقبل الحديث عن تنازلات من جانبها فيما يخص الملف السوري.
وبشأن الحديث عن طرح النمسا لأن تكون وسيطا بشأن الأزمة السورية، قال لافروف إن النمسا يمكنها أن تلعب دورا مهما كوسيط نزيه، لكنه أشار إلى أن روسيا لا تحتاج لوساطة مع الغرب تحديدا، مضيفا أن روسيا لا تقبل الحديث عن تنازلات من جانبها فيما يخص الملف السوري.
وكان سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قد أعلن أن موسكو لا تعلم كيف ستتطور الأوضاع في سوريا، وهل بالإمكان الحفاظ على وحدة أراضيها.
وردا على سؤال عن سبب اعتبار موسكو رئيسا يقتل شعبه أنه شرعي، قال ريابكوف إنه لا توجد شواهد على أن جيش النظام السوري يقتل الشعب، مضيفا أن بشار الأسد «رئيس شرعي وبإرادة شعبية».
وفي لقاء تلفزيوني، وصف ريابكوف تاريخ حرب الأسد وقواته مع «الإرهاب» بأنه «مأساوي للغاية»، وأضاف «لا نعرف كيف سيتطور الوضع فيما يتعلق ببقاء سوريا دولة واحدة». افادت مصادر، أن بوادر تسوية بخروج مسلحي داعش والنصرة من عدة مناطق من بينها مخيم اليرموك في ريف دمشق.
وقُتل المسؤول الامني لتنظيم داعش المدعو «ابو محمد العدناني» ومعاونه المدعو «أبو زينب» في استهداف للطيران الحربي لمقرهم بالقرب من المشفى الياباني في مخيم اليرموك.
في سياق متصل توصل الجيش السوري والجماعات الارهابية بالغوطة الغربية لدمشق الى تسوية فيما استسلمت مجموعات في منطقة الحجر الأسود بريف دمشق .
وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بالغوطة الغربية وبموجب الاتفاق ستغادر معظم الفصائل المسلحة والبقية ستتم تسوية أوضاعهم، وستغادر مجموعات مسلحة باتجاه البادية الشرقية ومجموعات أخرى باتجاه إدلب، وسيتم تخيير مسلحين من جماعات أخرى في يلدا ببيلا وبيت سحم بين المغادرة النهائية وبين البقاء وتسوية أوضاعهم، وستبقى العملية العسكرية مستمرة إلى حين استكمال كل بنود الاتفاق، ويدخل الاتفاق وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ حين التأكد من التزام الجماعات الإرهابية بكل تفاصيله.
 من زاوية اخرى أعلن خبير قوات الوقاية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية، العقيد ألكسندر روديونوف، أن العسكريين الروس عثروا في مدينة دوما السورية على دليل جديد على قيام إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» بإنتاج أسلحة كيميائية.
 وقال الخبير للصحفيين: «خلال تفتيش مختبر كيميائي للمسلحين تم العثور على كمية كبيرة من مادة الهيكزامين، وهذا دليل جديد على قيام المسلحين بإنتاج الأسلحة الكيميائية» مشيرا إلى أن هذه المادة تستخدم لتصنيع المواد السامة.   
وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن امس الجمعة أن العسكريين الروس، عثروا على أسطوانات كلور في مناطق سيطرة المسلحين بالغوطة الشرقية.
قال لافروف في حديث لوكالة «سبوتنيك»: «عسكريونا مستمرون في اكتشاف المزيد والمزيد من المواد المثيرة. على وجه الخصوص، عثر في إحدى الشقق على أسطوانة تحتوي مواد كيميائية، الكلور، على ما اعتقد  هذا المنزل يقع في الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرة المسلحين».
وأكد لافروف، أن موسكو تسعى لإتمام زيارة بعثة منظمة حظر الكيميائي إلى دوما في سوريا، وتأمل أن يسود التحقيق في هذا الحادث المهنية العالية. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش