الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متحدثون: القدس قضية وجود قبل أن تكون صراعًا عربيًا إسلاميًا إسرائيليًا

تم نشره في السبت 21 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • القدس.jpg

 إربد - الدستور - صهيب التل
 أكد متحدثون في ندوة حوارية نظمتها كلية اربد الجامعية امس بعنوان «القدس قضيتنا المركزية»، ان القدس قضية وجود قبل ان تكون صراعا عربيا إسلاميا إسرائيليا.
وشددوا في ندوة شارك فيها رئيس مركز التعايش الديني الاب نبيل حداد، ونائب رئيس مجلس النواب السابق مصطفى العماوي، بحضور نائب رئيس الجامعة الدكتور جمال النسور، على ان هذه القضية يجب ان تبقى تعيش في وجدان العرب باعتبارها تمثل كرامة الأمة وعزتها.
وقال حداد «نفخر في الأردن إن كانت أجواؤه ليلة الإسراء معبرا بين مكة والقدس فارتبطت القبلتنان وبينهما الأرض الأردنية المباركة في دور مسيحي عربي ما زال يؤكد تآخينا وتعايشنا منذ 14 قرنا».
وأكد الدور الهاشمي الأردني في الإيمان بهذه الحقيقة التي لا يصل غيره إليها تؤشر على أن رؤية الأردن ونظرته للقدس والمقدسات تختلف عن رؤية الآخرين، لذا كان الأحرص على جعلها قضيته المركزية والاستمرار برسالته تجاهها رغم التحديات والظروف السياسية والاقتصادية الصعبة والخطيرة».
وتطرق العماوي للدبلوماسية الأردنية ودورها في قضية القدس الشريف، مؤكدا انها حافظت على ثباتها باعتبار القدس مفتاح اي اتفاق للوصول الى السلام واستقرار المنطقة، وهو لم يتخل عن السيادة على المقدسات وواصل عملية الاعمار الهاشمي منذ عام 1964 الى يومنا هذا.
وكان عميد الكلية الدكتور مفضي المومني اكد ان القدس وفلسطين يجب ان تبقى حاضرة في عقول الناشئة والطلبة والاجيال القادمة انطلاقا من انها قضية وجود وعقيدة قبل ان تكون قضية مكان او زمان، مشيرا الى جهود ودور جلالة الملك في تجسيد هذه القيم والمفاهيم والمعاني حراكا عربيا واقليميا ودوليا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش