الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطوات ثابتة للصحة بتوسيع برنامج الإقامة وتأهيل أطبائها وسد احتياجاتها

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 29 نيسان / أبريل 2018. 11:09 مـساءً
كتبت: كوثر صوالحة



تسير وزارة الصحة بخطى ثابتة نحو التوسع في برنامج الاقامة للاطباء العامين، وهذه الخطوة ليست ترفا بل هي حاجة ملحة لسد النقص الذي تعانيه بالعديد من التخصصات والذي لا يخفى على احد بالمطلق ولا تخفيه الوزارة.
الصحة ستبدأ في شهر تموز المقبل المرحلة الاولى من برنامج الاقامة والذي سيبدأ بـ 70% من الاطباء المقبولين في البرنامج والبالغ عددهم «395» ضمن التخصصات التي تحتاجها الوزارة وهي «الباطني والجراحة العامة والنسائية والتوليد والاطفال وجراحة العظام والمفاصل والمسالك البولية والتخدير والانعاش والعيون والاسعاف والطوارئ وطب الاسرة والاشعة التخصصية والطب النفسي والجلدية والاذن والانف والحنجرة والطب الشرعي الباثولوجي والاشعة العلاجية وطب المجتمع وجراحة الاعصاب والطب النووي، حيث تتراوح فترة الاقامة من تخصص الى اخر بين الاربع سنوات او الخمس سنوات.
نقص التخصصات الذي تعاني منه الوزارة يعود لاسباب كثيرة مرتبطة بالحياة والموت وتأمين الحياة الكريمة للطبيب واسرته، وجميعها عوامل تساهم في نقص التخصصات في الوزارة وقطاعاتها.
خطوة وزارة الصحة في التوسع بهذا البرنامج رائدة وصحيحة لان حل مشكلة الاختصاصات بشكل فعلي عن طريق ابنائها امر مهم للغاية.
الصحة بمواقعها المتعددة من مستشفيات ومراكز تحتاج باستمرار الى رفدها بالاختصاصيين لتدارك اي نقص موجود، فالصحة اساسا ينقصها عدد كبير من التخصصات ولو ضربنا امثالا من هنا وهناك لعلمنا حجم الضغط الموجود حاليا على اطباء الاختصاص ابناء الوزارة بسبب ضغط العمل الذي يعانيه الطبيب العامل في قطاع الصحة، ففي وزارة الصحة 140 غرفة عمليات يديرها فقط 45 طبيب تخدير، ويصل النقص في اطباء التخدير الى 70 طبيبا، وهناك طبيب واحد فقط في تخصص الاوعية الدموية و 22 طبيبا شرعيا في كافة مواقعها التي تغطي المملكة كاملا.
والوزارة بحاجة الى 418 طبيبا وطبيبة في الحد الادنى لتغطية احتياجاتها.
فالوزارة تعاني من نقص حاد في «21» تخصصا تسعى الى حله بحلول طويلة الاجل نوعا ما واخرى متوسطة الاجل وتسعى جاهدة لسد احتياجاتها عن طريق العديد من الطرق واهمها شراء الخدمات.
شروط برنامج الاقامة أن يكون قد أمضى فترة تدريب الامتياز المقررة (سنة واحدة للطب البشري/ وستة اشهر لطب الأسنان ) بعد الحصول على الدرجة الجامعية الأولى واجتياز امتحان الامتياز بنجاح باستثناء خريجي الجامعات الأردنية وان يكون مسجلا تسجيلا دائما لدى نقابة الأطباء الأردنيين/ أو نقابة اطباء الأسنان ويكون مرخصا ترخيصا دائما لمزاولة مهنة الطب (الطب البشري/ أوطب الأسنان ).
عندما تؤهل الصحة ابناءها من الاطباء العامين رغم الالتزام المفروض عليهم الا انها تسعى بذلك الى ان يبقى اطباؤها متمتعين بالعلم والخبرة والتخصص وتعتمد عليهم بعد سنوات التدريب لسد احتياجاتها من الاختصاصات بأيدي ابنائها ومعروف ومشهود ان وزارة الصحة هي من خرجت امهر واكفأ الاطباء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش