الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القمة العربية تجدد اعتراف العرب بوصاية الهاشميين على الأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

عمان -الدستور-عمر المحارمة
أعادت القمة العربية الـ 29 «قمة القدس» التأكيد على الدور الأردني بحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس. وشكل القرار الصادر عن القمة والذي جاء تحت بند «التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس» وحمل الرقم 14، تأكيدا جديدا على الدور التاريخي للأردن في مدينة القدس وعلى الوصاية الهاشمية على الأوقاف الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة .
وجاء القرار بصيغة يقر من خلالها كافة القادة العرب بهذه الوصاية التي بدأت منذ ما سمي ببيعة الشريف  1924، والتي انعقدت بموجبها الوصاية على الأماكن المقدسة للملك الشريف الحسين بن علي»، وأعطته «الدور في حماية ورعاية الأماكن المقدسة في القدس وأعمارها، واستمرار هذا الدور بشكل متصل في ملك المملكة الأردنية الهاشمية من سلالة الشريف الحسين بن علي»  حتى وصلت إلى جلالة الملك عبدالله الثاني.
ونص قرار القمة العربية التي اختتمت أعمالها في مدينة الظهران السعودية يوم أمس الأول على ما يلي:
«الإشادة بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف في الدفاع عن المقدسات وحمايتها وتجديد رفض كل محاولات إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) المساس بهذه الرعاية والوصاية الهاشمية، وتثمين الدور الأردني في رعاية وحماية وصيانة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس في إطار الرعاية والوصاية الهاشمية التاريخية، التي أعاد التأكيد عليها الاتفاق الموقع بين جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وفخامة الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، بتاريخ 31/3/2013، والتعبير عن الدعم والمؤازرة لإدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية في الدور الذي تقوم به في الحفاظ على الحرم والذود عنه في ظل الخروقات الإسرائيلية والاعتداءات على موظفيها، ومطالبة إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) بالتوقف عن اعتداءاتها على الإدارة وموظفيها».
واستنادا لهذا القرار فقد اعتبر البيان الختامي للقمة  أن إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية السلطة القانونية الوحيدة على الحرم في إدارته وصيانته والحفاظ عليه وتنظيم الدخول إليه، وهو ما يؤكد على المبادئ التاريخية المتفق عليها أردنياً وفلسطينياً وعربيا حول القدس، لدعم جهود الاردن في حماية القدس والأماكن المقدّسة من محاولات التهويد الإسرائيلية وحماية مئات الممتلكات الوقفية التابعة للمسجد الأقصى المبارك».
ويدعم قرار القمة العربية الهدف الأردني في الدفاع عن القدس، خصوصاً في هذا الوقت الحرج، الذي تتعرّض فيه المدينة المقدّسة إلى تحديات كبيرة، ومحاولات متكررة لتغيير معالمها وهويتها العربية والإسلامية والمسيحية، خصوصاً وأن القدس تحظى بمكانة تاريخية باعتبارها مدينة مقدسة ومباركة لأتباع الديانات السماوية».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش