الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش: مطالب بانارة وتوسعة طريق «محمية الغزلان» للحد من حوادث السير

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً



] جرش - الدستور - رفاد عياصره
جدد مواطنون في منطقة المعراض غرب محافظة جرش مطالبهم بضرورة انارة شارع ومنطقة محمية الغزلان السياحية ، مؤكدين أنهم سبق أن طالبوا البلدية والجهات المختصة بانارتها حفاظاً على سلامة مستخدمي الطرق وتشجيعا للسياحة فيها.
وقالوا إن انارة منطقة المحمية والشارع الرئيسي أمر ضروري ومهم للسائقين، لكي يستطيعوا أن يروا الطريق بشكل واضح في فترة الليل، وأن يتفادوا الحيوانات  التي تعبر الشوارع بطريقة مفاجئة، وكذلك من أجل تفادي دهس الأشخاص الذين يرتادون المنطقة .
وأشار المواطنون إلى ان بعض السائقين نظرهم ضعيف ولا يستطيعون مشاهدة الأجسام أثناء عبورها الشوارع المظلمة، وقد يتسببون في وقوع حوادث مرورية، تشكل خطراً على حياتهم أو حياة الآخرين، مؤكدين أن إنارة الطريق يحد من وقوع الحوادث المميتة.
وقال المواطن سليمان ابو زيد من سكان المنطقة إنه شاهد 5 مركبات في ليلة واحدة، تصطدم ، وذلك بسبب ظلمة المكان وعدم إنارته ، كما أن بعض السائقين كادوا أن يتسببوا في دهس حيوانات تتجول في المنطقة.
وأضاف أن أهالي المنطقة والمصطافين يطالبون الجهات المعنية، بسرعة انارة المنطقة ولكن لم يجدوا أحداً يستجيب لمطالبهم، موضحاً أن شوارع المحمية لا تزال مظلمة، وتشكل خطراً على مستخدميها.
وأعرب كل من حسان لطفي ومحمود رضوان ونبيل محمد عن استغرابهم من تجاهل الجهات المعنية في السياحة لهذه المحمية رغم أنها من اجمل المناطق الطبيعية في محافظة جرش بإطلالتها الآسرة وأشجارها الوارفة وتضاريسها البديعة والتي لو أحسن استغلالها لكانت متنزها وطنيا ومنتجعا سياحيا جاذبا لكل الزوار من داخل وخارج الاردن.
وقالوا ان هذه المحمية التي يزورها آلاف المتنزهين لا تحظى بخدمات بنية تحتية كالكهرباء والمياه والدفاع المدني، وتحتاج إلى مستثمرين من القطاع العام او الخاص لإنشاء مرافق سياحية فيها لتكون مصدرا من مصادر الاقتصاد الوطني وتساهم في ايجاد متنفس للمواطنين، مطالبين وزارة السياحة وبلدية المعراض بضرورة الالتفات إلى هذا الموقع وتوفير الخدمات الاساسية فيها .
وأكد رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف على أهمية انارة المحمية وتوسعة الشارع والتسويق السياحي الجيد لها لما فيها من أماكن ومقومات للتنزه واصدار نشرات وبوسترات تبرز قيمة وجمال المنطقة تاريخيا وأثريا وسياحيا وطبيعيا، لافتا الى ان الجهود تتركز فقط على الموقع الاثري.
ودعا الى توفير كافة الخدمات فيها حيث ان الزائر الى هذه المحمية يجد قلة النظافة وعدم توفر الخدمات العامة للزائر والسائح فالمحمية معلم بيئي وطبيعي يحتاج الى اهتمام من قبل الحكومة فمداخل المحمية تحتاج اولا الى اضاءة وانارة تجميلية تساهم في بقاء السائح فيها كما انها تحتاج الى بناء فندق بالقرب منها من اجل مبيت السائح فالمحمية مليئة بالقاذورات واكوام النفايات التي تحتاج الى أيام ومعسكرات شبابية للمساهمة في تنظيفها على الوجه الذي يرضي الزائر والسائح معا فالمحمية  هي المعلم الاول في منطقة المعراض.
وطالب  رئيس بلدية المعراض فيصل الظواهري وزارة السياحة الاستفادة من موقع المحمية المتميز من اجل خلق مشاريع استثمارية بالاضافة الى الترويج للمحمية اعلاميا.
وبين ان البلدية لا تملك الامكانات الكافية لتوسعة الشارع او انارة المحمية وشدد على ضرورة الاستفادة من قطاع المنتوجات الزراعية بانشاء مصانع تقوم بعمل عصائر وتجفيف الفواكه للتخفيف من مشكلة البطالة وتشغيل الايدي العاملة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش