الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«قالب كيك»...مسرحية تناقش واقع المرأة العربية

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 10:37 صباحاً

الدستور-خالد سامح
برعاية رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري تنطلق عند الثامنة من مساء اليوم على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي عروض مسرحية «قالب كيك»، وهي من اخراج مجد القصص وتأليف سميحة خريس، وتمثيل جولييت عواد وسارة الحاج، وبالتعاون مع فرقة المسرح الحديث ووزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى وجمعية ارم للمسرح التوعوي.
العمل يستند الى الغناء والموسيقى بصورة كبيرة،وهو بحسب تصريج مخرجته يأتي كثمرة تعاون بينها وبين الروائية سميحة خريس والفنانة جولييت عواد، وأنه جاء بعد جلسات عصف ذهني متعددة للخروج بعمل يناقش واقعنا المعاصر، وقضايا المرأة في ظل الحروب والنزاعات التي تعصف بالعالم العربي.
واشارت الى أنها قامت بتحويل العمل من مونودراما الى عمل ثنائي ( ديو) حيث شطرت الشخصية الى اثنتين، الاولى التي تروي الأحداث والثانية صوتها الذي يغني ويتألم وصورتها وهي صغيرة ومراهقة ثم امرأة كبيرة.
وأكدت القصص أنها اعتمدت على تقنيات بريخت المعروفة في التغريب وكسر الايهام واللعب، المسرحية غير المألوفة، كما أنها توظف في عملها الجديد الغناء لما له من قدرة على إحداث الدهشة عند المتلقي،وقالت « لا أزال على قناعة بأن المسرح سيندثر من دون التجريب».
وسبق أن عملت القصص على تحويل نصوص روائية وغيرها إلى صور بصرية وموسيقية راقصة تعتمد على فيزيائية الجسد وهي «النمط» الذي تميزت به المخرجه خلال السنوات العشر الاخيرة من مسيرتها الفنية، والذي تهتم بتفاصيله مما يثري العمل المسرحي ويشد المشاهد حتى نهاية العمل، لما يبوح به غالبا جسد وحركات الممثلين وإيماءاتهم على الخشبة.، كما اهتمت بصورة خاصة بقضايا وهموم المرأة العربية فمسرحيتها التي عرضت العام الفائت وعنوانها «اوركسترا» كانت حول واقع المرأة العربية وبحثها الدائم عن الأمن والكرامة بما يحقق كينونتها كأنثى لها دور فاعل في المجتمع، المرأة في المسرحية تعكس صورة أوطاننا العربية بصورة عامه حيث البؤس والشقاء والحرمان وغياب العدالة وانتظار فرصة للنجاة قد تأتي أو لاتأتي، ففي المسرحية نماذج نسائية مختلفة: امرأة خانها زوجها، وأخرى تبيع جسدها، وثالثه عاقر، ورابعه تنتظر زوجها الذي فقدته منذ 70 عاما في حرب العام 1948 وهي مازالت حاملا طيلة هذه الفترة، يلتقين في ملجأ للعجزة ويدور بينهن صراع شرس نتيجة للأزمات النفسية والواقع الاجتماعي البائس الذي يعانين منه.
يذكر أن المخرجة الأردنية مجد القصص حاصلة على درجتي بكالوريوس؛ إحداهما في العلوم السياسية العام 1979 وأخرى في الإخراج والتمثيل من جامعة اليرموك العام 2003، ومؤخرا حصلت على درجة الماجستير في المسرح تخصص «فيزيائية الجسد» من رويال هولوي جامعة لندن، وشهادة الدكتوراه بالمسرح من لبنان. وتعمل الدكتورة مجد القصص، حاليا، مساعد العميد لشؤون الطلبة والأنشطة في كلية الفنون والتصميم بالجامعة الأردنية.
وتملك القصص رصيدا كبيرا من الأعمال الفنية، فقد شاركت بـ50 عملا مسرحيا ما بين تمثيل وإخراج وكتابة وإنتاج، إلى جانب 30 مسلسلا أردنيا وعربيا، وحصلت على العديد من الجوائز المهمة على المستويين المحلي والعربي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش