الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن نائبا لرئيس منظمة العمل العربي المشترك لدورتها الخامسة والاربعين

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2018. 02:40 مـساءً

 

 

 

اربد – الدستور – صهيب التل

 

 

 

فاز عضو غرفة صناعة عمان عضو مجلس ادارة صناعة اربد  موفق بني هاني بمنصب نائب رئيس منظمة العمل العربي المشترك لدورتها الخامسة والاربعين في الانتخابات التي اجريت في القاهرة .

 

وقال بني هاني للدستور انه مثل الاردن في موقع مقرر المنظمة لثلاث دورات متتالية وان المنظمة تضم في عضويتها وزراء العمل العرب والنقابات العمالية واصحاب العمل من اجل ايجاد عمل عربي مشترك فيما يخص حركة البضائع والعمال والتجارة البينية بين الدول العربية .

 

مبينا ان المنظمة هي  إحدى المنظمات المتخصصة العاملة في نطاق جامعة الدول العربية ، أول منظمة عربية متخصصة تعنى بشئون العمل والعمال على الصعيد القومي ، في( 12 يناير / كانون الثاني عام 1965) ، وافق المؤتمر الأول لوزراء العمل العرب ، الذي عقد في بغداد، على الميثاق العربي للعمل، وعلى مشروع دستور منظمة العمل العربية في (8 يناير / كانون الثاني عام 1970) ، أصدر المؤتمر الخامس لوزراء العمل العرب، الذي عقد في القاهرة، قراراً بإعلان قيام منظمة العمل العربية بعد اكتمال العدد اللازم من تصديقات الدول الأعضاء على الميثاق العربي للعمل ودستور المنظمة ، وجاء قرار إعلان قيام المنظمة استجابة للتوجه القومي متطلعاً لتحقيق الوحدة في مختلف المجالات.

 

واشار بني هاني ان المنظمة تضم في عضويتها جميع الدول العربية ، و تنفرد – دون سائر المنظمات العربية المتخصصة – بتطبيق نظام التمثيل الثلاثي الذي يقوم على أساس اشتراك الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال في كل نشاطات المنظمة وأجهزتها الدستورية والنظامية، إيماناً بأهمية تكاتف أطـراف الإنتاج في الوطن العربي، كضرورة ودعامة أساسية للوحدة العربية، واعترافاً بأن التعاون في ميدان العمل هو أفضل ضمان لحقوق الإنسان العربي في حياة حرة كريمة، أساسها العدالة الاجتماعية، وسبيلها التعاون الفعال لتطوير المجتمع العربي وتنميته على أسس متينة وسليمة.

 

 

 

لافتا الى ان من اهداف المنظمة تنسيق الجهود في ميدان العمل والعمال على المستويين العربي والدولي و تنمية وصيانة الحقوق والحريات النقابية و تقديم المعونة الفنية في ميادين العمل إلى أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول الأعضاء و تطوير تشريعات العمل في الدول الأعضاء والعمل على توحيدها و تحسين ظروف وشروط العمل في الدول الأعضاء بما يحقق تأمين وسائل السلامة والصحة المهنية وضمان بيئة عمل ملائمة وتوسيع قاعدة التأمينات الاجتماعية لتشمل الفئات العمالية في مختلف الأنشطة الاقتصادية وشمول كافة فروع التأمينات للوصول إلى الضمان الاجتماعي الشامل و توفير الخدمات الاجتماعية للعمال وتحسين مستواها و تقنين الحد الأدنى للأجور وضمان أجر للعامل يتناسب مع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتنمية علاقات العمل و توفير الحماية اللازمة للمرأة العاملة والأحداث وتنمية الموارد البشرية العربية للاستفادة من طاقاتها الكاملة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال تخطيط القوى العاملة وتطوير الاستخدام ومكافحة البطالة بجميع أشكالها و تهيئة فرص العمل للمرأة بما يتناسب وقدراتها وظروفها وتيسير تنقل القوى العاملة العربية داخل الوطن العربي، ومساواتها بالعمال الوطنيين في الحقوق والواجبات، والعمل على إحلالها محل الأيدي العاملة الأجنبية و الاهتمام بأوضاع العمال العرب المهاجرين، والدفاع عن حقوقهم، والحفاظ على هويتهم الثقافية وانتمائهم القومي، والعمل على تحفيزهم للعودة إلى الوطن العربي للمساهمة في التنمية والبناء وتنمية القوى العاملة العربية ورفع كفاءتها الإنتاجية وذلك عن طريق وتطوير إدارات العمل، ودعم أجهزة منظمات العمال وأصحاب الأعمال وتوسيع قاعدة التدريب المهني، وتطوير أساليبه وبرامجه ونشر الثقافة العمالية المستمدة من خصائص المجتمع العربي والتأهيل المهني للمعاقين، وكفالة فرص العمل المناسبة لهم وإعداد دليل، ووضع أسس التصنيف والتوصيف المهني  بالاضافة الى تعريب مصطلحات العمل والتدريب المهني.

 

 

 

وبين ان التوجهات المستقبلية للمنظمة  وضع البرامج والخطط الوطنية والقومية لمعالجة مشكلة البطالة والسعى لتخفيض نسبتها و العمل على إيجاد فرص العمل للشباب الذين يدخلون سوق العمل بواقع نحو (4) مليون فرصة عمل سنويا و المساهمة فى وضع التصورات والحلول لتوسيع دائرة شبكات الأمان والحماية الاجتماعية لتخفيف حدة الفقر فى البلاد العربية وبناء شبكة معلومات سوق العمل لتشمل أطراف الإنتاج الثلاثة فى الدول العربية وربطها بمركز معلومات العمل بمنظمة العمل العربية لتساعد المخططين وصناع القرار والباحثين عن عمل فى الدول العربية وإيجاد مرصد عربى لمتابعة حركة تنقل الأيدى العاملة العربية بين دول الوطن العربى ، والهجرة إلى خارج الوطن العربى وتحقيق التمكين الاقتصادى للمرأة العربية وزيادة مساهمتها فى التنمية ومواجهة العوامل التى أدت إلى ظاهرة عمل الأطفال ، وتأكيد حق الأطفال فى التعليم وحماية طفولتهم من الاستغلال الاقتصادى ومشقة العمل و الاهتمام بالتدريب المهنى المرتبط بالتطور التكنولوجي واحتياجات سوق العمل العربية وإعداد المدربين الأكفاء لتغطية احتياجات الدول العربية فى هذا المجال و تعزيز الحوار الاجتماعى وبناء مؤسساته الوطنية القومية، واعتماده أسلوب عمل لحل المشكلات الاجتماعية و العمل على زيادة مساهمة القطاع الخاص فى التنمية والمشاركة فى تحمل الأعباء الاجتماعية و توسيع مظلة الحماية التشريعية والاجتماعية لتشمل كل فئات العمال وذوى الدخل المحدود وخاصة فى القطاع الزراعى والقطاع غير المنظم و دعم الصناعات الصغرى ومشاريع تشغيل الشباب، وبشكل خاص تشغيل المرأة فى الريف والبادية و بناء علاقات العمل على أسس من التفاهم والتكامل والاحترام المتبادل بين طرفى الإنتاج مما يشجع على الاستثمار فى المشاريع الإنتاجية المستدامة كثيفة العمالة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش