الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تردي الوضع البيئي في مخيم جرش بسبب تخفيض «الأونروا» عمال النظافة

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

جرش – الدستور – هداية حافظ
يشهد مخيم جرش ترديا في أوضاع البيئة والنظافة العامة في مختلف الأحياء والشوارع وذلك بعد تقليص الاونروا وكالة الغوث لخدماتها بتقليل عدد عمال النظافة على نظام المياومة شهر شباط الماضي .
ويشكو أهالي المخيم من سوء أوضاع النظافة في عدد من الأحياء وأماكن تجمع النفايات والحاويات ومنها شارع سوق الخضار ,حيث قامت  «الدستور « بجولة في حي المدارس والسوق ومجمع السفريات لوحظ فيها تراكم النفايات وتناثرها  ، اضافة الى انسياب المياه في الشارع الرئيس في سوق الخضار مشكلة مكرهة صحية باختلاط المياه بالأتربة والنفايات؛ ما يجعل المرور صعبا في الشارع اضافة الى كثرة الحفر والمطبات فيه.
وتقول أم محمد خالد، ان الوضع البيئي  شهد تراجعا خلال الفترة الماضية مع تقليل عدد العمال في أحياء المخيم وخصوصا في الأحياء والأزقة الضيقة وتشاركها الرأي السيدة أم علي والتي تشير الى أن الوضع البيئي في السوق أصبح سيئا وخصوصا عند نزول الأمطار حيث ما زالت تتشكل السيول المائية في شوارعه محمله بمخلفات الخضار والفواكه والأتربة والنفايات من المحال التجارية متمنية على الجهات المعنية ايجاد حلول جذرية للوضع البيئي والصحي في السوق.
وأشار أحد الباعة في السوق الى أن المخيم ومنذ تقليص خدمات النظافة يشهد ترديا في الحالة البيئية في مختلف مناطقه وليس فقط  منطقة السوق ما يتطلب حلولا جذرية للقضاء على تراكم النفايات حيث أن المخيم بحاجة لزيادة عدد عمال النظافة.
وقال رئيس لجنة خدمات مخيم جرش عودة أبو صوصين، إن قرار وكالة الغوث أثر على خدمات النظافة في المخيمات ومنها مخيم جرش ,مشيرا الى أن عدد عمال النظافة سابقا كان يبلغ 26 موظفا و11 منهم على نظام المياومة تم الاستغناء عنهم ليبقى عدد العمال 15 عاملا في المخيم.
وأشار أبو صوصين الى أن تقليص عدد عمال النظافة في المخيم ينذر بكارثة بيئية خصوصا مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة حيث أن تراكم النفايات وتعرضها لدرجات الحرارة قد يسهم في انتشار الأمراض مشكلا ضررا بيئيا على صحة الانسان والبيئة وناشد أبو صوصين وكالة الغوث اعادة النظر في قرار تقليص عدد عمال النظافة في المخيمات وذلك حرصا على الصحة والسلامة العامة للمجتمعات المحلية.
ويذكر أن الأونروا قامت بتقليص خدماتها التي تقدمها للمخيمات وخصوصا في مجالات الصحة والنظافة وتقليل عدد عمال النظافة في مخيمي جرش وسوف في محافظة جرش ما ساهم في تراكم النفايات وزيادة العبء على عمال النظافة العاملين في المخيم رغم حملات النظافة التطوعية التي ينظمها أهالي المخيم منذ شهرين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش