الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

8.12 مليار درهم أرباح البنوك الاسلامية فــي الامــارات خلال العــام الماضـي

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

دبي – الدستور ووكالات
سجل القطاع المصرفي الإسلامي في دولة الامارات قفزة كبيرة للأمام بنتائج قياسية تعد الأفضل على مدى أربعة عقود من الزمان، وأظهرت نتائج عام 2017 أن المصارف الإسلامية الإماراتية المساهمة العامة حققت أرباحاً صافية إجمالية تجاوزت حاجز 8 مليارات درهم للمرة الأولى في تاريخها وبلغت 8.12 مليارات درهم خلال العام الماضي،  واستعادت اتجاهها التصاعدي بقوة بارتفاع قيمته 1.42 مليار درهم بنمو سنوي بلغت نسبته 21.17% بعد أن سجلت انخفاضاً طفيفاً في العام السابق بقيمة 265.99 مليون درهم بنسبة 3.57%، حيث بلغت 6.7 مليارات درهم خلال عام  2016 مقابل 6.95 مليارات درهم خلال عام 2015 بارتفاع بلغت قيمته 1.58 مليار درهم بنمو سنوي 29.4% مقارنة بأرباح عام 2014 التي بلغت 5.37 مليارات درهم مقابل 3.63 مليارات درهم خلال عام 2013 بزيادة  1.74 مليار درهم ونمو سنوي بلغت نسبته 47.95%.
ويؤكد  خبراء ماليون أن نتائج المصارف الإسلامية الإماراتية خلال السنوات الخمس الأخيرة فاقت كافة التوقعات، مما يظهر متانة الاقتصاد الوطني والقطاع المصرفي الاماراتي بصفة خاصة وقدرته على الصمود أمام التحديات.
ويرجع المصرفيون هذه المؤشرات القوية إلى تزايد الطلب على المنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية من قبل الشركات والأفراد خصوصاً في ظل رؤية إمارة دبي في أن تصبح عاصمة للتمويل الإسلامي، مشيرين إلى أن سيطرة البنوك الإسلامية استمرت على نمو ودائع القطاع الخاص، كما تم تسجيل نسب نمو مرتفعة على نحو مشابه بودائع غير المقيمين في البنوك الإسلامية  بفضل النظام المصرفي الإسلامي الراسخ في الدولة ولتزايد الثقة في الاستقرار المالي والسياسي لدولة الإمارات.
أظهر القطاع المصرفي الإسلامي الإماراتي خلال عام 2017 أن البنوك الإسلامية المساهمة العامة المدرجة في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية لعام 2017 أضافت موجودات جديدة بلغت قيمتها نحو 44.79 مليار درهم  فقفز إجمالي الموجودات  إلى نحو 450.82 مليار درهم في نهاية العام الماضي مقابل 406.03  مليارات درهم في نهاية عام 2016 بنمو سنوي بلغت نسبته 11.03%، حيث استحوذت البنوك الإسلامية الخمسة المساهمة العامة على ما نسبته نحو 19.32%  من إجمالي أصول المصارف الوطنية البالغ عددها 22 مصرفاً الذي بلغ  2.33 تريليون درهم بنهاية عام 2017.
وكان إجمالي موجودات المصارف الوطنية الإسلامية البالغ عددها خمسة مصارف مساهمة عامة تجاوز حاجز 400 مليار درهم للمرة الأولى في نهاية عام 2017 مقابل 365.68 مليار درهم في نهاية عام 2015، فأضافت موجودات جديدة بلغت قيمتها نحو 40.35 مليار درهم بعد أن اخترق إجمالي الموجودات حاجز الـ300 مليار درهم في نهاية عام 2014 مقابل 285.08 مليار درهم مليار درهم في نهاية عام 2013 بنمو سنوي بلغت نسبته 10.82%.
ووفقاً للتحليل فقد ارتفع إجمالي رؤوس أموال المصارف الإسلامية الإماراتية المساهمة العامة إلى  18.16 مليار درهم بنهاية عام 2017 مقابل 17.59 مليار درهم بنهاية عام 2016  بزيادة بلغت 566.22 مليون درهم ونمو بلغت نسبته 3.22% مقارنة بنحو 14.36 مليار درهم بنهاية عام 2015 بزيادة كبيرة بلغت 3.23 مليارات درهم ونمو بلغت نسبته 22.49%، حيث عززت كافة المصارف وضعها المالي ورفعت رؤوس أموالها بنسب متفاوتة، ومقابل 14.31 مليار درهم بنهاية عام 2014  بزيادة بلغت 50 مليون درهم ونمو بلغت نسبته 0.35%، ونحو 13.8 مليار درهم بنهاية عام 2013 مقابل 12.02 مليار درهم بنهاية عام 2012، بزيادة بلغت 1.66 مليار درهم ونمو بلغت نسبته 13.8%.
كما نجحت في استقطاب ودائع جديدة بلغت قيمتها 33.89 مليار درهم؛ حيث سجل إجمالي الودائع لدى المصارف الخمسة مستوى قياسياً جديداً وبلغ 325.63 مليار درهم في نهاية العام الماضي بنمو  بلغت نسبته حوالي 11.62% بعد أن تمكنت من استقطاب ودائع جديدة بلغت قيمتها 19.56 مليار درهم، حيث بلغ إجمالي الودائع 291.74 مليار درهم في نهاية عام 2016 بنمو  بلغت نسبته حوالي 7.19% حيث كانت قد استقطبت ودائع بلغت قيمتها 40.52 مليار درهم في عام 2015 حين بلغ إجمالي الودائع لدى المصارف الخمسة 272.18 مليار درهم بنمو بلغت نسبته حوالي 17.49%، وتم استقطاب ودائع بلغت قيمتها 30.83 مليار درهم في عام 2014 الذي بلغ إجمالي الودائع بنهايته لدى المصارف الخمسة 231.7 مليار درهم بنمو بلغت نسبته حوالي 15.35% مقابل نحو 200.87 مليار درهم في نهاية عام 2013.
وأظهر التحليل أن المصارف الإسلامية الإماراتية المساهمة العامة منحت خلال عام 2017 تمويلات جديدة بلغت قيمتها نحو 21.59 مليار درهم فبلغ إجمالي تمويلاتها نحو 280.55 مليار درهم في نهاية العام الماضي بنمو بلغت نسبته حوالي 8.33% حيث استحوذت البنوك الإسلامية الخمسة المساهمة العامة على ما نسبته 20.16% من إجمالي تمويلات المصارف الوطنية العامة بالدولة الذي بلغ حوالي 1.39 تريليون درهم بنهاية عام 2017.
وفي مؤشر على متانة القطاع أظهر تحليل «الاقتصاد الإسلامي» أن مستويات السيولة بالمصارف الإسلامية المساهمة العامة بدولة الإمارات حافظت على وضعها الممتاز نظراً لوجود فائض ملحوظ، حيث تفوقت الودائع على التمويلات لدى المصارف الخمسة بمقدار 45.08 مليار درهم بنهاية عام 2017 مقابل فائض بلغ 32.75 مليار درهم بنهاية عام 2016 ونحو 31.89 مليار درهم بنهاية عام 2015 و35.59 مليار درهم بنهاية عام 2014 وفائض بلغ بنهاية عام 2013 نحو 43.23 مليار درهم بما يؤكد استمرار مستوى السيولة المرتفع.
وأكد الخبراء أن المصارف الإسلامية الإماراتية تمكنت من تعزيز سيولتها النقدية القوية، حيث بلغت نسبة التمويلات إلى الموارد المستقرة 83.1% بنهاية 2017 مقابل 85.2% بنهاية أكتوبر و83.7% بنهاية الربع الأول من 2017 مقابل 86.8% بنهاية 2016 و 85.4% بنهاية الربع الثالث من عام 2016.
وبلغت نسبة الأصول السائلة 20% بنهاية 2017 مقابل 17.7% بنهاية أكتوبر الماضيين و17.9% بنهاية الربع الأول من 2017 مقابل 16.8% بنهاية 2016، بينما بلغ معدل كفاية رأس المال بنهاية العام الماضي 17.2% بعد أن بلغت في نهاية الربع الثالث  من 2017 نحو 17.1% مقابل 15.6% بنهاية الربع الثاني و18.8 بنهاية الربع الأول و15.6% بنهاية الربع الأخير من عام 2016.
وبلغت نسبة كفاية الشق الأول من رأس المال 16.6% مقابل 17.1% بنهاية الربع الثالث مقابل 16.7% بنهاية الربع الأول من 2017 و17% بنهاية 2016.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش