الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستوطنون يستأنفون اقتحام الأقصى وتشديد الإجراءات عند بواباته

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - استأنف المستوطنون صباح أمس الأحد، اقتحام ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة التي شددت الإجراءات الأمنية عند بواباته وفرضت القيود على الفلسطينيين ممن أرادوا دخول المسجد.
ونشرت شرطة الاحتلال عناصرها الخاصة وقوات التدخل السريع في ساحات الأقصى وعند بواباته، لتأمين الحماية للمقتحمين أثناء تجولهم في المسجد. كما وواصلت شرطة الاحتلال تفتيش المصلين واحتجاز هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة لاستمرار منع عشرات النساء والرجال من دخول المسجد منذ فترة طويلة.
وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمتطرفين اليهود، علمًا أنها فتحته الساعة السابعة والنصف صباحًا.
وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس، أن 112 مستوطنًا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى على عدة مجموعات خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بحماية أمنية مشددة، ووسط تلقيهم شروحات عن «الهيكل» المزعوم من مرشدين يهود.
في سياق آخر، تعرض جنود الاحتلال لهجوم غير مسبوق وصفته الاوساط العسكرية الاسرائيلية بالخطير، من قبل من يدافعون عنهم ليل نهار وهم يعتدون ويعربدون ضد الفلسطينيين، المستوطنون... اعتدوا على جنود الاحتلال ورشقوهم بالحجارة وجرت مواجهات عنيفة.
ووصفت القناة العاشرة بالتلفزيون الاسرائيلي الحدث بـ»غير العادي»، بتعرض قوة من جيش الاحتلال يوم السبت لهجوم من قبل مستوطنين قرب مستوطنة «ايمتار»، اطلق خلالها الجيش الرصاص بالهواء وقنابل الغاز. وافادت القناة ان مجموعة من المستوطنين هاجموا جنود الاحتلال في المنطقة وهم يحاولون نصب «بؤرة استيطانية» في المنطقة، وتم اعتقال 3 منهم وتحويلهم للتحقيق بالاعتداء على الجنود. ووصف ناطق باسم جيش الاحتلال الاعتداء بالعنيف للغاية، وخصوصا ان الجنود تعرضوا للاعتداء من قبل اسرائيليين، مؤكدا ضرورة تقديمهم للعدالة.
في موضوع آخر، قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، أمس الأحد، إن أكثر من نصف سكان غزة خلال العام الماضي 2017، عانوا من الفقر. وأضاف التقرير الذي يرصد جيوب الفقر في فلسطين والوضع المعيشي لهم، أن 53 بالمائة من سكان غزة فقراء، مقارنة مع 13.9 بالمائة في الضفة الغربية، بمتوسط 29.2 بالمائة في شطري فلسطين.
تقرير الإحصاء الفلسطيني، أورد أن 29.2 بالمائة من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، عاشو على مبلغ شهري 2470 شيكل (685 دولار)، للعائلة المكونة من 5 أفراد. كذلك، بلغت نسبة الفقر المدقع في فلسطين خلال العام الماضي 16.8 بالمائة، بمتوسط إنفاق شهري على عائلة مكونة من 5 أفراد، يبلغ 1974 شيكل (547 دولار). وتفوق نسبة الفقر في غزة (تضم مليوني نسمة)، أربعة أضعافها في الضفة الغربية (تضم 2.8 مليون نسمة)، بينما ترتفع إلى ستة أضعاف في الفقر المدقع.
ويقارن تقرير الإحصاء الفلسطيني، بين نسب الفقرة للفترة بين 2011 - 2017، إذ تشير النتائج لارتفاع نسب الفقر والفقر المدقع العام الماضي بنسب بلغت 13.2 بالمائة و30.2 بالمائة على التوالي، عما كانت عليه في 2011. وتقول مؤسسات أممية أن القطاع، سيكون منطقة غير صالحة للسكن الآدمي بحلول 2020 بسبب عدم وفرة مياه الشرب النظيفة. بينما قالت الأمم المتحدة العام الماضي، إن 80 بالمائة من سكان غزة، يتلقون مساعدات إنسانية عاجلة، في إشارة لسوء الأوضاع الإنسانية.
وبعد مرور أكثر من أسبوعين على دخول الشهر الجاري، ما زال قرابة 58 ألف موظف عمومي في غزة معتمدين من جانب وزارة المالية في رام الله، بدون رواتب عن الشهر الماضي، بينما تلقاها نظراؤهم في الضفة الغربية، الأسبوع الفائت.
إلى ذلك، أعلن جيش الاحتلال صباح أمس أنه سدّ نفقا قرب مستوطنة ناحل عوز شمال قطاع غزة. وذكر بيان للجيش أن الكشف عن النفق جرى نهاية الأسبوع الماضي باستخدام وسائل تكنولوجية يستخدمها الجيش في منطقة السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل. وتم اغلاق النفق باستخدام عشرات الاطنان من الاسمنت، وهو يمتد بين مخيم جباليا حتى ناحل عوز.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش