الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صندوق المعونة.. حماية اجتماعية ووقائية من الانزلاق في الفقر

تم نشره في الأحد 15 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 10:26 مـساءً
كتبت: اسراء خليفات



نلاحظ ان هناك تطورا كبيرا في الظروف الاقتصادية بجميع القطاعات الخاصة والعامة ، فما بال صندوق المعونة الوطنية الذي يعمل على تجاوز خط الفقر لبعض الاسر المحتاجة والعمل على التوازن ،حيث أن جانبا من عمل الصندوق هو نوع من الحماية الإجتماعية والجانب الوقائي من الإنزلاق بموضوع الفقر، والكل يعلم أن موضوعي التعليم والصحة لهما أثر كبير جداً على موضوع الفقر، وأحد الشروط للإنتفاع من المعونة أن يكون الأبناء في سن التعليم ملتحقين بالتعليم ما لم يكن هناك مانع صحي يمنع هذا الابن أو الابنة من الالتحاق بالتعليم، ويتم الحسم إن لم يكن كذلك، وهذا جانب وقائي بحيث تكون فرصة هؤلاء الأبناء أفضل من فرصة أهلهم بالحصول على حياة أسهل نتيجة التحاقهم بالتعليم وتكون المقومات لديهم أحسن.  
وذكرت مدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمه اسحاقات أن هناك تطورا واضحا في عمل الصندوق، حيث كان عدد الاسر المنتفعه قبل عدد من السنوات 84 ألف أسرة ،والآن وصل العدد إلى 92.3  ألف أسرة،  وأعداد أفراد هذه الأسر المنتفعين هم أكثر من 300 ألف شخص تقدم له معونات أسرية متكررة كل شهر.
وأوضحت اسحاقات ان الذين تم التخصيص لهم منذ بداية الربع الاول لعام 2018 فقط 2100 حالة جديدة مشيرة الى أن الكل يدرك أن الأوضاع والظروف الإقتصادية تغيرت وزادت أعداد الأُسر طالبة الإنتفاع والتي تستفيد من معونات الصندوق . وعلى مدار السنوات السابقة كان هناك عمليات مراجعة وتصويب أوضاع للأسر المنتفعة، وكان هناك درجة مرونة مبالغ فيها قليلاً في صرف المعونات للمنتفعين، وكان هذا الامر يستدعي إعادة النظر في الأسس والتعليمات ومراجعتها وإخراج غير المستحقين من دائرة تلقي المعونة والعمل بجد كبير لأن هذا كان أكبر تحد موجود لتوجيه هذه المعونات للأسر الأكثر حاجة وفقراً، وهي المستحقة فعلاً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش