الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثقـــافــة الظــواهــر..!!!

م. هاشم نايل المجالي

الأحد 15 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 220

في الماضي كانت هناك حصة مدرسية تسمى حصة المطالعة، كذلك كان هناك دفتر للخط العربي نتعلم كيف نخطط الكتابات وفق اسطر.
الان نحن في زمن لم يعد لدينا الوقت لنقرأ كتاباً او قصة او نكتب ونخطط بل لم يعد لدى الكثيرين رغبة في ذلك، لأننا في السابق كنا نقرأ لانها الوسيلة الوحيدة لملء الفراغ والتنافس بالحفظ والقراءة والخط حتى جاء العالم الافتراضي فمنحنا شيكا على بياض نسرف فيه في هدر الوقت اينما كنا بالمكتب او المنزل او السيارة حتى ونحن نسير بالطرقات.
 ولم يعد للمعرفة اي فرح في ظل الفوضى المعلوماتية العارمة والتي لم يعد للمعرفة فيها مصداقية او تنظيم بل اصبحت ذات غابة وهدف واضح لغاية معينة كذلك غثاء الكلام فهناك من ينصبون انفسهم مثقفين او كتاباً او اعلاميين تجدهم يركبون كل موجة وكل حدث وازنة ويركضون برفقة الضجيج ويتزاحمون تحت اضواء الحدث اياً كان نوعه حتى لو كانت تغريدة تافهة من اي شخص.. فهم يعتبرون انفسهم اصحاب حق بالخطب العصماء او الناقدة او الساخرة.
 فلم تعد هناك افكار جديدة او ابداعات جديدة او حلول منطقية للازمات، بل غالبيتها انتقادات وتشهير وتعليق ساخر في عالم تسوده الظواهر المتغيرة البعيدة عن القيم الاخلاقية والجوهر الانساني والدافع القيمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش