الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشعب الفلسطيني يركز على التعليم والمعرفة كسلاح استراتيجي في مواجهة الاحتلال

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

البحر الميت - الدستور :
اكثر من محور واكثر من نقطة هامة اثارها وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني الدكتور صبري صيدم خلال ترأسه الاحد لاحدى جلسات ملتقى مجتمع الاعمال العربي السادس عشر الذي انعقد في قصر الملك حسين بن طلال بمنطقة البحر الميت، أضاءت على حجم المعاناة التي يتكبدها الشعب الفلسطيني والظلم جراء الاعتداءات الاسرائيلية، وانعكاسات ذلك على قطاع التربية والتعليم العالي .
الدكتور صبري صيدم اكد ان الشعب الفلسطيني عاقد العزم على دحر الاحتلال الصهيوني بالتعليم والتعلم والمعرفة، مشددا «ان التعليم في فلسطين سلاح نحو الثبات والتحرير والصمود».
وقال صيدم ان الشعب الفلسطيني يركز اليوم على التعليم والمعرفة باعتبارهما سلاحا استراتيجيا في مواجهة الاحتلال، مقدرا الدعم الاردني الكبير في دعم مسيرة التعليم والصمود الفلسطيني لتمكين الشعب الفلسطيني على ارضه.
واضاف ان تمكين الشعب الفلسطيني يأتي من خلال توفير البيئة التي تحفز التنمية وتمكن اقتصاده من البقاء والصمود وتساعد على تنمية قطاعات مختلفة.
واكد اهمية الاستثمار بالمعرفة وتعزيز الشراكات العربية واستثمار المال بالتعليم وتعزيز البحث العلمي، مشيرا الى اهمية التركيز على مفهوم التعليم التقني والمهني وتمكين الجامعات العربية من تبادل الخبرات.
ودعا الدول العربية الى زيارة فلسطين ليس فقط على مستوى التمثيل السياسي، بل زيارتها على المستوى الاكاديمي والتواصل مع الجامعات والربط مع المدارس لما له من تأثير كبير في تثبيت الفلسطينيين.
وقال لا يمكن الاستمرار في الانظمة التعليمية القائمة، وهنالك حاجة لتغيير المناهج التعليمية والتركيز على البعد التفاعلي وليس التلقيني، وهنالك ايضا حاجة لتغيير البيئة المدرسية لتحويلها الى بيئة قائمة على مفهوم التعلم في اللعب والتجربة.
واشار الى وجود 2ر1 مليون فلسطيني على مقاعد الدراسة بمختلف المراحل المدرسية بالاضافة الى 330 الف طالب بمرحلة التعليم العالي، وهناك 51 مؤسسة تعليم عال و3 آلاف مدرسة بين خاصة وحكومية او وكالة الغوث.وبين ان مخصصات التعليم لهذا العام تصل الى 28 بالمئة من الموازنة الفلسطينية وهنالك طموح بان تصل الى 50 بالمئة مؤكدا اهمية ان يتركز انفاق المال بالعالم العربي على التعليم.واشار صيدم الى وجود نقص بعدد المدارس وبخاصة في قطاع غزة نتيجة شح مواد البناء والبنية التحتية، واننا بحاجة الى بناء 123 مدرسة في قطاع غزة بصورة آنية لتخفيف الاكتظاظ في المدارس.
واشار الى ان اغلب رجال الاعمال في فلسطين يتبرعون لصالح التعليم بما فيها انشاء مدارس حرفية وانشاء مدارس نظامية او حتى في تطوير الجامعات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش