الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلدية الرصيفة تطرح عطاءات لتنفيذ مشاريع خدمية بقيمة «5» ملايين دينار

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 الرصيفة - الدستور - إسماعيل حسنين
طرحت بلدية الرصيفة عطاءات بقيمة 5 ملايين دينار لتنفيذ مشاريع خدمية في جميع المناطق التابعة لها.
وقال رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور في مؤتمر صحفي امس، أن هناك مشاريع خلطات اسفلتية وكندرين وأرصفة في منطقتي القادسية والرشيد، وشراء آليات بقيمة 700 ألف دينار وتوسعة شارع حديقة الحيوانات المؤدي إلى مسجد التوحيد وتزيينه بالإنارة.
ونوه إلى أن موازنة بلدية الرصيفة تبلغ 20 مليون دينار، ستستغل لتنفيذ مشروعات استثمارية خلال العام المقبل بهدف الحد من البطالة وتوفير فرص عمل وتوفير موارد مالية للبلدية.
وأشار إلى أن مصنع الخميرة يضخ المياه العادمة للغسلة الأولى للخميرة في المتنزه الوطني بمعدل 300 متر مكعب يوميا، ما يؤثر سلبيا على المنطقة، وجرى لقاء مع إدارة المصنع تم خلاله الاتفاق على تفاهمات ملزمة من ضمنها إمهال المصنع 14 يوما لإزالة جميع المخالفات وتصويب أوضاع المتنزه الوطني بحيث يتم ضخ 100 متر مكعب فقط يوميا، ومن الغسلة الثانية بعد خلطها بــ 100 متر مياه نظيفة لضمان تقليل التركيز والروائح، وخلافا لذلك ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة.
وأكد أن البلدية ستستغل منطقة المتنزه وتطويره بكلفة 150 ألف دينار من خلال فتح شوارع وانشاء مسطحات خضراء بنباتات عطرية وتوفير جلسات.
ولفت الى أن شركة الفوسفات طرحت عطاءً لإزالة تلال الفوسفات التي تتواجد في المدينة منذ سنوات عديدة وتسهم في التلوث البيئي، ما يسهم في تحسين الواقع البيئي بالمدينة.
وأشار إلى أن هناك قرارا صدر بإزالة أكوام الفوسفات من الشركة وعلى نفقتها الخاصة بالتعاون مع بلدية الرصيفة، وهناك لجنة مشكلة من عدة جهات لهذه الغاية ورئيس البلدية أحد اعضائها.
وأشار الى ان بركة البيبسي في الرصيفة البالغة مساحتها 196 دونما تتجمع فيها كميات كبيرة من المياه الآسنة الملوثة للبيئة وانتشار مكاره صحية داخل المدينة، خاصة انها تقع بقرب الأحياء السكنية، مطالبا الامانة التي تمتلك البركة بصيانتها واجراء ما يتوافق مع متطلبات الحفاظ على البيئة، وفي حال لم يتم العمل على حل اشكاليات بركة البيبسي سيتم اللجوء إلى القضاء للفصل بذلك.
وطالب بإعادة تأهيل المحطة التحويلية على نفقة وزارة البيئة أو المشاريع الكبرى، مشيرا إلى أن المحطة معطلة حاليا وتشكل مكرهة صحية، فيما تزيد تكلفة إعادة تأهيلها على مليون دينار.
واوضح أن كلفة نقل النفايات إلى مكب الغباوي تبلغ سنويا قرابة 600 ألف دينار وهي عبء على البلدية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش