الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توأمة بين العقبة والبصـرة وتعزيز حركة الشحن بين الأردن والعراق

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 12:44 صباحاً

 العقبة -الدستور- إبراهيم الفرايه
قال وزير النقل العراقي، كاظم الحمامي، إن المنطقة الاقتصادية الخاصة في العقبة تعتبر أنموذجا أردنيا يحتذى، ويجب نقل هذه التجربة الى مدينة البصرة العراقية، بعد أن تتم التوأمة بين المدينتين ليعود ذلك بالفائدة على البلدين الشقيقين.
وأضاف الحمامي خلال لقائه امس رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية ناصر الشريدة بحضور وزير النقل والبلديات المهندس وليد المصري والسفيرة العراقية في عمان صفية السهيل، انه تم بحث توأمة بين الموانىء العراقية والاردنية وفتح خط الشحن الجوي بين مطار الملك حسين الدولي بالعقبة والمطارات العراقية ووضع دراسة جدوى لخارطة طريق للربط السككي الاسيوي وتعزيز حركة الشاحنات بين البلدين لتصل الى مصر.
وقال انه تم الاتفاق على جملة من الخطط الرامية الى تعزيز عملية النقل بين الاردن والعراق من خلال توفير مستلزمات الدعم للسفن في اطار شركة الجسر العربي وامكانية نقل الحجاج العراقيين الى الديار المقدسة عبر الاردن وفتح الموانىء العراقية البحرية والبرية والجوية بما يخدم مصلحة البلدين اضافة الى تبادل الخبرات والتدريب للكوادر البشرية العراقية والاستفادة من التجربة الاردنية في مجال تشغيل الموانىء.
وأشاد الحمامي بالتجربة الاردنية في المنطقة الاقتصادية الخاصة، مؤكدا ان العقبة تعتبر انموذجا في هذا المجال ويجب نقل هذه التجربة الى مدينة البصرة العراقية بعد ان تتم التوأمة بين المدينتين ليعود ذلك بالفائدة على البلدين الشقيقين.
بدوره اكد رئيس سلطة العقبة الاقتصادية ناصر الشريدة اهمية مدينة العقبة في ان تكون البوابة العربية لدعم جهود العراق في اعادة الاعمار والتنمية من خلال التعاون في مجال النقل السككي والبري والبحري وتبادل الخبرات بين الطرفين واهمية التوأمة بين مدينتي العقبة والبصرة لخدمة الاقتصادين العراقي والاردني.
واشار الى اهمية احياء العقبة كبوابة للبضائع العراقية بهدف خدمة الشعب العراقي وتعزيز التكاملية الاقتصادية من خلال تعزيز خط طريبيل البري وخطوط شحن جوي منتظمة بين العقبة وبغداد والسليمانية والبصرة لتعزيز السياحة العراقية الى العقبة وسرعة وصول البضائع للسوق العراقي لافتا الى دور شركة الجسر العربي التي تعتبر من انجح النماذج في مجال النقل البحري العربي.
واشار وزير البلديات والنقل المهندس وليد المصري الى انه تم الاتفاق على فتح معبر طريبيل لخدمة الاقتصاد الاردني والعراقي من خلال ميناء العقبة كونه الاقل كلفة وينعكس على الاقتصاد اضافة الى اعادة تشغيل خط الشحن البري الذي يضم زهاء 1100 شاحنة بين العراق والاردن مؤكدا اهمية ايجاد منفذ للشعب العراقي على البحر الاحمر وضرورة انشاء الخط السككي.
وقال ان العقبة هي العاصمة الاقتصادية للاردن وتعتبر انموذجا يحتذى للمدن الاقتصادية الخاصة خاصة بعد ان تم التوسع في مدنها الصناعية لتضم لواء القويرة شمال العقبة وانشاء ميناء معان البري الذي سيكون مركزا لوجستيا لجميع البضائع القادمة الى المملكة.
وتفقد الوزير العراقي والوفد المرافق شركتي العقبة لتشغيل الموانىء وشركة ايلة للتطوير واستمع من المسؤولين فيهما الى شرح حول انجازات الشركتين وأهم المشاريع التي نفذتها كما تفقد مباني الميناء القديم والميناء الجديد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش