الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الباحث حسني عايش يتأمل «قضايا المرأة» في «الرواد الكبار»

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 12:16 صباحاً

 عمان - الدستور - نضال برقان
بدعوة من منتدى الرواد الكبار، عقدت يوم أمس الأول، ندوة للباحث والكاتب حسني عايش، بعنوان «قضايا المرأة»، أدارتها القاصة سحر ملص، وتمحورت حول قضايا المرأة وما تعانيه من عقبات ومعيقات أمام تقدمها.
رئيسة المنتدى السيدة هيفاء البشير رأت خلال كلمة ترحيبية أن مشاركة المرأة في الحياة العامة ونيلها لحقوقها هو إثراءَ الحياة بفكر المرأة في الحياة، وعملها المثمر، وتمتعها بحرية تقرير مصيرها ومسارها في الحياة، لافتة إلى أن المرأة في كل المجتمعات ليست على قدر المساواة مع الرجل خاصة فيما يتعلق بالدخل والملكية والتعليم والمعلومات والنفوذ والفرص، ومَرَدُ ذلك إلى الذكورية التي تسود المجتمعات العربية.
من جهته قال الباحث والكاتب حسني عايش إن وضع المرأة في المجتمعات العربية، صعب للغاية، فالنساء فيها وان كن يشكلن نصف المجتمع احصائيًا الا انهن لا يحصلن سوى على ثلث الحقوق شكليا لا فعليا منه، على الرغم، من ان عمل المرأة في الاسرة والريف والبادية والمدنية المزدوج- أي عندما تعمل خارج البيت- هو ضعف عمل الرجل فيها. اما حصة النساء في المشاركة السياسية فيها فهي صفر تقريبا.
ويعتقد عايش ان ظهور المال هو الذي افقد المرأة مصدر قوتها في الاسرة عندما احتكر الرجل في بداية الثورة الصناعية العمل المأجور وصار دخله النقدي مصدر بقاء الأسرة وبسببه لم يفكر الاقتصاديون الكلاسيكيون باعتبار عمل المرأة في الاسرة والمزرعة والمرعى ذا قيمة اقتصادية لأنه غير نقدي بعدما اصبحت النقود هي المصدر الرئيس للقوة في المجتمع والأسرة مجرد حدة استهلاك والأطفال من موجودات اقتصادية الى اعباء اقتصادية جعلت المرأة في النهاية تترك البيت لتعمل خارجه كالرجال وبمرور الوقت زادت مشاركة المرأة في العمل في بقية نشاطات المجتمع وقطاعاته في البلدان المتقدمة صناعيا فتكنولوجيا. وأخذت المرأة تفك قيودها التاريخية بحريتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
 وحول مشاركة المرأة في الاحزاب السياسية قال عايش «إن انخراط المرأة في الاحزاب السياسية، أو اتاحة الفرصة لها لتنخرط فيها على المستويات المطلوب من الطرفين لاكساب المرأة المؤهلات والخبرات اللازمة لتتحمل المسؤولية ولتتمكن من المشاركة السياسية الفاعلة في الحياة العامة».
وخلص عايش الى ان مقولات الرجال للمرأة ومقولاتهم عنها تشكل موقفا انانيا قويا مهما تغلف بعبارات :الكياسة واللطف والحنان، لان ما يصدر عن اصحابه من افعال وممارسات ينفيها، لو ان ما يقولونه يعكس –بصدق- ما يؤمنون به فلماذا يلومون المرأة على الاعتداء الذي يقع من الرجل عليها ولا يلومون الرجل عليه؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش