الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتداءات وتخريب لـ« المخفر القديم» للهجانة في بلدة الصفاوي

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 المفرق- الدستور- غازي السرحان
تعرض المركز القديم للهجانة في بلدة الصفاوي شرق محافظة المفرق وغير المشغول حاليا الى اعتداءات من قبل المواطنين شملت خلع الابواب والشبابيك وتكسير الحيطان الامر الذي اثار استياء الكثير من المهتمين بالتراث والحضارة .
ويعتبر « المخفر القديم»والمبني من الحجارة البازلتية السوداء كما يحلو لاهالي البادية ان يطلقوا عليه هذا الاسم من اقدم المنشآت والمباني التي استخدمت منذ زمن قديم حيث استخدمتة مرتبات الهجانة ومن ثم ايضا وحدة المسلحات بقوات البادية الملكية الا انه وبعد تحديث المباني العائدة للاجهزة الحكومية هناك، فقد تم انشاء مبنى حديث لمقاطعة بادية الصفاوي وترك ذاك المبنى يصارع قسوة الطبيعة والوحدة والوحشة؛ ما حدا ببعض الناس الى نهب الابواب والشبابيك بسبب انه اصبح مهجورا معرضا للعبث .  من جانبه اكد رئيس بلدية الصفاوي علي الخليفة ان المخفر القديم يعتبر منشأة حضارية تحاكي قصة الاردن في حقبة زمنية محددة وقد شغلتة مرتبات الهجانة العاملة بالمنطقة قديما ومن ثم وحدة اخرى من قوات البادية الملكية .
واضاف ان المخفر عبارة عن بناء تعلوه الابراج الجميلة وقد تعرض للاعتداءات بحيث اصبح خاليا من الابواب والشبابيك كما ان الطوب  والجدران تعرضت للاعتداء من حيث التكسير والكتابات وغيره .
واوضح الخليفة ان المخفر خرج عن الخدمة منذ ما يقارب 25 عاما عندما قامت مرتبات قوات البادية الملكية ببناء مبان حديثة تتواكب مع النهضة والتحديث التي شهدتها قوات البادية الملكية والتي تعتبر بادية الصفاوي خاضعة لاختصاصها .
 ولفت الخليفة إلى ان بلدية الصفاوي اتخذت شعارها من هذا المبنى المنغرس في الوجدان ويعتبر احد اهم المباني الاثرية ان جاز التعبير والحضارية في المنطقة . واشار الخليفة إلى ان البلدية تامل ان تعمل على تحويل هذا المبنى كمتحف للزوار والمارة في منطقة الصفاوي باعادتة للحياة من جديد ليكون مكانا يضم النقوش والرسومات والاثريات التي تعاقبت في هذة المنطقة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش