الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

8 شهداء في الجمعة الثانية من مسيرة العودة

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2018. 11:25 مـساءً

فلسطين المحتلة- أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع عدد الشهداء في الجمعة الثانية من مسيرة العودة الى 8 فيما بلغ عدد المصابين 1070 في احصائية غير نهائية.
وأفاد اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة ان 1070 مواطنا وصلوا الى المستشفيات والرعاية الاولية والنقاط الطبية منها 551 مصابا في الرعاية والنقاط الطبية و 442 مصابا في مستشفيات الوزارة و77 في المستشفيات الاهلية ومن الاصابات 12 سيدة و 48 طفلا.
ووصفت 25 اصابة بالخطيرة و239 بالمتوسطة و 156 بالطفيفة.
وأكدت الصحة استشهاد مواطنين في شرق المنطقة الوسطى وهما صدقي فرج ابو عطيوي (45 عاما)  من سكان النصيرات وابراهيم العر (20 عاما) ، كما واستشهد الشاب محمد سعيد موسى الحاج صالح 33 عاما سكان رفح بعد اصابته في الصدر والبطن، شرق رفح  اضافة الى استشهاد الطفل حسين ماضي ( 16 عاما) من سكان حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق غزة بعد ان ظل مجهول الهوية لبعض الوقت.
وكان الشاب مجدي رمضان شبات استشهد شرق غزة التي اصيب بها العشرات بالرصاص فيما استشهد اسامة خميس قديح 38 عاما برصاص الاحتلال شرق خانيونس.
وكان الشاب ثائر رابعة من سكان مخيم جباليا استشهد متأثرا بجراح اصيب بها الجمعة الماضية حيث جرى تشييعه ظهر الجمعة.
وتمكن العشرات من الشبان من اختراق الحدود اكثر من مرة في رفح وخانيونس وغزة والبريج.
وأدى اطلاق قنابل الغاز الى اصابة خمسة واربعين فلسطينيا بحالات اغماء وتشنج في رفح وحدها.
وشهدت الحدود في جمعة الكوشوك مشاركة عشرات الالاف من الفلسطينيين في التظاهرات السلمية قرب الحدود فيما استعملت قوات الاحتلال المياه العادمة لاطفاء الاطارات المشتعلة دون جدوى.
وشارك امس الجمعة آلاف الفلسطينيين في فعاليات مسيرة العودة في المناطق الحدودية لقطاع غزة.
وأطلق الناشطون على مظاهرات اليوم الجمعة اسم «جمعة الكوشوك»، حيث أشعل الشبان مئات الإطارات على طول الحدود، لحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال الذين ينتشرون على طول السلك الحدودي الزائل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48.
وأكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار على استمرار الفعاليات المطالبة بالعودة وكسر الحصار، داعية الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في تأبين شهداء يوم الأرض، مشددة على سلمية وشعبية هذه الفعاليات.
وتستمر فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي بدأت في ذكرى يوم الأرض، يوم الجمعة الماضي، وحتى الذكرى السبعين للنكبة منتصف مايو القادم، بمظاهرات سلمية على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وفعاليات شعبية وثقافية متنوعة.
كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال اندلعت عقب صلاة الجمعة بمدن عدة بالضفة المحتلة، وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، وأن قوات الاحتلال اعتلت أسطح عدد من المنازل والمحال التجارية، وأطلقت القنابل الدخانية والصوتية صوب المواطنين عقب الصلاة، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.وكانت المسيرة قد انطلقت من مسجد الروضة في منطقة نمرة شرق المدينة عقب صلاة الجمعة، لمناسبة يوم الارض وتضامنا مع قطاع غزة المحاصر.
وفي رام الله، قالت مصادر محلية إن عشرات الشبان أشعلوا إطارات «الكوشوك» في قرية المزرعة الغربية شمال رام الله، وأن مواجهات اندلعت مع الاحتلال عقب أداء الأهالي لصلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة من قبله.
كما أصيب 46 مواطنا امس الجمعة، خلال المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، في جمعة الكوشوك، وقالت مصادر طبية إن 3 شبان أصيبوا بالرصاص الحي و14 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و29 بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.
وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام بكثافة، وتعمدوا اطلاقها نحو منازل المواطنين، واقتحم جنود الاحتلال ضاحية البالوع راجلين، وبالجيبات لاعتقال الشبان، وأطلقوا قنابل الغاز السام، والرصاص المعدني وأصابوا عدة شبان.
هذا واستهدفت بحرية الاحتلال الصهيوني، صباح امس الجمعة، بنيران أسلحتها الرشاشة، الصيادين ومراكبهم في عرض بحر شمال قطاع غزة، وأفادت مصادر محلية، بأن زوارق الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الصيادين ومراكبهم في عرض بحر شمال القطاع دون وقوع إصابات، وكانت بحرية الاحتلال أصابت أمس بنيران أسلحتها الرشاشة ثلاثة صيادين في بحر شمال القطاع. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش