الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقب الدوري .. الوحدات الأقرب والفيصلي يترقب

تم نشره في الأربعاء 4 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً


عمان- الدستور- فوزي حسونة

أصبحت حسابات المنافسة على لقب بطولة دوري المحترفين لكرة القدم، أكثر وضوحاً، ولا سيما بعدما أكمل فريقا الفيصلي والجزيرة لقائيهما المؤجلين أمام الحسين اربد والأهلي، لحساب الأسبوع 17.
ويمتلك الوحدات المتصدر بـ(44 نقطة)، الحظوظ الأوفر، في استرداد لقب الدوري الذي غاب عن خزائنه الموسم الماضي، بينما أصبح الفيصلي (38 نقطة)، المنافس الأول للمتصدر.
وتمسك الفيصلي (حامل اللقب) بآماله المتبقية في المنافسة، عندما نجح في انجاز مهمة الحسين اربد، وفاز عليه بهدف وحيد، ليقلص الفارق بينه وبين الوحدات إلى (6) نقاط.
واستنزف الجزيرة نقطتين ثمينتين من حسابات المنافسة، بعد تعادله السلبي مع الأهلي، لتتبدد آماله كثيراً، حيث بقي رابعا برصيد (35 نقطة)، تاركاً المركز الثالث للرمثا برصيد (36 نقطة).
حسابات اللقب
يحتاج الوحدات إلى (4 نقاط) فقط، ليتوج رسمياً بلقب البطولة دون النظر لنتائج منافسيه، فوصوله للنقطة (48)، يعتبر كافياً للحسم، كونها النقطة التي يستحيل على أي  من الفرق الوصول إليها.
وتبقى للوحدات لقاءات مهمة وقوية، ولكن بذات الوقت، فإن منافسيه على اللقب (الفيصلي، الرمثا، الجزيرة) سيخوضون لقاءات قوية أيضاً، وبما أن الوحدات يتقدمهم نقطياً، فإن فرصته مواتية لحسم اللقب.
ويحتاج الفيصلي للمنافسة على اللقب، الفوز في لقاءاته الثلاثة المقبلة، ليصل إلى النقطة (47)، وهنا سيظفر باللقب إلا أنه سيترقب نتائج الوحدات فقط تخدمه وقد لا تخدمه.
ومن السيناريوهات التي قد تحصل رغم صعوبتها،  احتكام الوحدات والفيصلي لخوض مباراة فاصلة لتحديد هوية البطل، في حال تساويا بالرصيد النقطي، ومن الاحتمالات الممكنة ، تساويهما بالرصيد النقطي (47 نقطة)، وهو ما يمكن أن يحدث حال فوز الفيصلي في جميع مبارياته، وفوز الوحدات في مباراة ، وخسارة مبارتين، سيتساويان بذات الرصيد.
ويتمتع الرمثا بحظوظ المنافسة، حيث يحتل حاليا المركز الثالث برصيد (36 نقطة)، لكن وصول الوحدات أو الفيصلي للنقطة (46) يعني خروجه من المنافسة، لأن الرمثا في حال فاز في  لقاءاته كافة، فإن رصيده سيرتفع إلى (45 نقطة).
وما تزال حظوظ الجزيرة قائمة على الورق، لكنه يحتاج إلى معجزة والدخول في حسابات معقدة نادرة الحدوث، فهو يحتل المركز الرابع برصيد (35)، ولو فاز في كافة لقاءاته فإنه سيرفع رصيده إلى (44 نقطة)، وهو بالتالي بحاجة لخسارة الوحدات في كافة لقاءاته المتبقية إلى جانب تعثر الفيصلي والرمثا، ليحي آماله في المنافسة، ونعتقد بأن حصول هذا السيناريو أشبه بالمستحيل،بالنظر لقدرات منافسيه. منطقيا، الوحدات يعتبر الأقرب إلى اللقب، والفيصلي الأقرب ليكون وصيفاً، والمركزين الثالث والرابع هما الاقرب للرمثا والجزيرة، إلا أن كرة القدم أشبه بكتاب مفتوح.
صراع الهبوط يشتعل
نصف فرق الدوري، تبدو مهددة بالهبوط، لكن بحظوظ متفاوتة بين فريق وآخر ووفقاً لرصيده النقطي، وترتيب الفرق التي تحتل المراكز الست الأخيرة هي (اليرموك ومنشية بني حسن «15 نقطة»، الحسين اربد «16 نقطة»، البقعة «17 نقطة»، العقبة «19 نقطة»، ذات راس «20 نقطة».
وبالنظر إلى نقاط هذه الفرق، فإن فوز فريق وخسارة آخر، قد تحدث تغييرات هائلة على ترتيبها، ولذلك فإن هذه الفرق ستسعى جاهدة إلى تحقيق الفوز أو تجنب الخسارة على أقل تقدير في المواجهات المتبقة بحثاً عن طوق النجاة.
271 هدفا في 144 مباراة
مع خوض المباراتين المؤجلتين، فإن عدد الأهداف المسجلة حتى الان في بطولة الدوري ومع ختام مباريات الاسبوع 19، ارتفع الى 271 هدفاً، تم تسجيلها في (14) مباراة. وحافظ البولندي سيمون لوكاس مهاجم الفيصلي على صدارة الهدافين برصيد «12 هدفا»، يليه مهاجم الاهلي، الفلسطيني محمود وادي برصيد «10 أهداف، وفي المركز الثالث يحل مهاجم فريق شباب العقبة عدي القرا ونجم فريق الوحدات يزن ثلجي ولكل منهما «9» اهداف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش