الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيتو ام ورقة التوت !!

خيري منصور

الاثنين 2 نيسان / أبريل 2018.
عدد المقالات: 1741


خمسة عشر شهيدا وألف وخمسمائة جريح ليسوا سببا كافيا لأن يشعر التمساح الامريكي بالقشعريرة ويخجل قليلا فلا يشهر ورقة التوت او حتى ورقة الزيتون لتبرئة القاتل ! اما القاتل فهو يتقدم بالتهنئة لجنوده الذين اطلقوا النار على ابرياء لم يرفعوا غير اصواتهم المنادية بحق العودة .
واخيرا ينفض امر مجلس الامن ، ويدفن الفلسطينيون موتاهم وتغرب شمس يوم الارض بانتظار الشروق في اليوم التالي، فالايام كلها للارض وليس يوما واحدا من العام، واذا كان التاريخ كما يقول فلاسفته وليس مؤرخوه بلغ مرحلة التوحش الكامل عدة مرات، فإن هذه المرة احداها ولم يسبق لقاتل ان رقص بالبندقية حول جثة القتيل، وكأنه يقول لعرب الالفية الثالثة وربما الاخيرة انه يعرف ديّة العربي، لهذا لا يتردد في سحقه فأي استخفاف هذا واي انتهاك لأمة تجاوز تعدادها الثلث مليار، لكن الصفر في لغتها وأرقامها مجرد نقطة قد تسقط سهوا من قلم غير محكم الاغلاق !
من قتل خمسين رجلا وامرأة في كفر قاسم بحجة انهم خرجوا اثناء منع التجول وحكم على القاتل بغرامة فريدة في التاريخ  هي قرش فلسطيني مثقوب لا يتردد بعد سبعة عقود في قتل العشرات لمجرد انهم على قيد الذاكرة والهوية والحياة، فالفلسطيني المثالي تبعا لتعاليم الاسخريوطي الجديد هو الاخرس والمصاب بالزهايمر فلا يتذكر من اين نبع، لهذا لا يطالب بالعودة بل يبقى ملفوظا على قارعة التاريخ ورصيف الجغرافيا بلا اسم او هوية او حتى عنوان !
باختصار وبلا مواربة فان من ينحاز الى القاتل ويشهر ما لديه من اوراق كان يستر بها عورته هو قاتل ايضا، ومع سبق الاصرار والترصد ، اما ذلك المجلس الذي انفض سامره وكأن ما جرى في غزة هو حادث سير فإن عليه ان يغير اسمه من مجلس امن الى مجلس رعب وترويع !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش