الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إشهار "ما لايستعاد" و"أصابع وحواف" في شومان

تم نشره في الجمعة 30 آذار / مارس 2018. 02:45 مـساءً

عمان-الدستور

 

 اشهرت في مكتبة مؤسسة عبدالحميد شومان مساء امس الاربعاء، مجموعة "ما لا يُستعاد" للشاعرة مريم شريف، ومجموعة "أصابع وحواف" للشاعر محمد النعيمات، وذلك ضمن برنامج قراءات في المكتبة.

 

وشهد حفل الاشهار الذي قدّمه وأداره مع الجمهور الكاتب أحمد طمّليه على قراءات شعرية، وتوقيع المجموعتين الصادرتين عن "الآن ناشرون وموزعون".

 

وتنظر الشاعرة شريف في ديوانها الجديد "ما لا يستعاد"، إلى العالم بلغة هادئة، وعميقة في الوقت نفسه، بعيداً عن الضجيج، ومن زاوية تخصها في قصائد ديوانها التي بلغت 36 قصيدة توزعت على 287 صفحة.

 

وذهبت الشاعرة شريف في ديوانها الجديد كذلك، إلى موضوعات إنسانية لكنها لم تعيانها إلا عبر نظرتها إلى انعكاساتها على دواخلها كإنسانة تواجه ما يواجهه الإنسان المعاصر.

 

كما تميلُ الشاعرة، إلى الأشياء العَذبةِ النديّةِ، المهمّشة والدافئة في الآن معاً؛ "صوتك، الأصابع، الورقة الممزقة، الألم، البياض المتلاشي، الركام".. تلك العبارات نجدها في مجموعة شريف.

 

وعن الجوانب الوجودية التي تتناولها مجموعة "ما لا يستعاد"، قالت شريف "لعلّ المُثير للانتباه ذلك الإحساس المُتدفّق بين طيات المجموعة، حيثُ الأصوات المُتداخلة تعلو أو تخفتُ برقّةٍ وصفاء، فيما اللغةُ تتداعى إلى أحلام وكوابيس، تبدو وكأنها مُستلّة من الذاكرة وحدها".

 

ولفتت إلى أن مجموعة "ما لا يُستعاد" تتمتع بخصوصيّة جليّة وأداء خصب، وذلك عبر سَردٍ حكائيّ سلس، مشحون بصور شِعريّة مُذهلة تستفزّ مخيّلة المبدع والقارئ في آنٍ واحد.

 

أما ديوان "أصابع وحواف" للشاعر محمد النعيمات، فهو يحكي التجربة الشعرية للمؤلف منذ بداية 2014 ولنهاية العام 2016، حيث يقع في 139 صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي على 52 قصيدة معظمها نصوص قصيرة.

 

وعن مجموعته الشعرية، قال النعيمات إن "المجموعة هي في الغالب نصوص انسانية تتكلم عن العلاقة بين الإنسان (كأصبع) والعالم (كحافة)، وهذا سبب تسمية الديوان بـ (أصابع وحواف).

 

يشار إلى أن ديوان "أصابع وحروف" نُشر على نفقة وزارة الثقافة الأردنية من خلال دار الآن ناشرون وموزعون/ عمان وهي الطبعة الأولى.

 

وتتسم نصوص النعيمات بالعفوية، وسلاسة اللغة، ويبدو النص الذي يكتبه كأنه يكتب نفسه، أو ينساب من تلقاء نفسه، كما تدور نصوصه حول ثيمة الوحدة والغربة، وهي تنطوي على مفارقة ملفتة تفرض على القارئ إعادة قراءة النص، والذهاب نحو مزيد من التأويل.

 

يشار إلى أن الشاعرة مريم شريف حصلت على شهادة الدبلوم في اللغة العربية من كلية القادسية بعمّان سنة 1994. وهي عضو في رابطة الكتاب الأردنيين، صدر لها بالإضافة إلى "ما لا يستعاد"، مجموعتان هما: "أباريق الغروب" و"صلاة الغياب".

 

أما الشاعر محمد النعيمات الذي يعدّ من الأصوات الشعرية الشّابة المتميزة، فهو من مواليد 1977 في الكرك، ويعمل محاسباً في وزارة المالية.

 

ومؤسسة عبد الحميد شومان؛ هي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار المجتمعي.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش