الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقلّبات الطّقْس والنّاس

طلعت شناعة

الاثنين 26 آذار / مارس 2018.
عدد المقالات: 1893

كان أمس يوما «استثنائيّا» في الحالة « الجويّة». غُبار ورشّات مائية لم تكتمل.
تخيّلوا ان تكون في سيّارة تنفذ منها «ماء المسّاحات» ؟
المزاج العام كان «رديئاً» تماماً مثل الطّقس.
كان الهواء بارداً والغُبار يتغلغل في « المناخير» و»الخياشيم».. والكائنات التي عادة ما تكون «عاقلة»،اضطربت  وتقلّب «مزاجها»،وكان المطلوب من «كائن مثلي» عوّد الآخرين على أن يكون دائماً مُبتسما مثل «مضيفي الطائرات»... أن يحتفظ بابتسامته و»خِفّة دمه» كي تنتقل « العدوى» / عدوى الفرح الى الآخرين.
لكنني مارستُ الكثير من « العطْس» كي أفرّغ الشحنات» السلبية» من جسدي ومن روحي.
استذكرتُ كمّا هائلاً من الناس ممن اعتادوا ان «يتقلّبوا « وبسرعة « البرْق» من كائنات « أليفة» و»ودودة» الى كائنات «شرسة» تمارس سلوكيات « عدائية» تجاه الآخرين.
أحسدهم ،هؤلاء الذين يستطيعون «برْمَجة» أمزجتهم من «موجب الى سالب» وبقدرة تفوق «مقياس رِخْتر» الذي يقيس قوة الزلازل.
أحسدهم على «سُرْعة» التحوّل من «اصدقاء» الى «اعداء» واحيانا يتحوّلون الى «حربايات» و»سحليّات» ضخمة يُظهرون لك «وجوهاً» متعددة. فيصبحون «أعداء» بين لحظة وأُخرى.
أحسدهم و»أكرههم» في نفس الوقت.. فالآنسان ليس» ماكنة» يضحك «على كبْسة زِرّ» ويصير «وحشّا» بكبسة» مَصلحة».
فالمصالح لا تدوم... وهي متحرّكة ومتغيّرة ولا تسير ضمن «مَنْطِق» واضح.
هي « دُمى» طائرة» مرة تكون بين يديك ومرات تطير الى سواك.
عندها تكون قد فقدت «جانباً» او «كل « إنسانيتك!
كثُر «الغُبار» في العلاقات الإنسانية. والطقس لم يعد «صالحاً» للتنفّس «الآدمي والطبيعي».
نحتاج الى «أجهزة تنفّس إنساني».. كي نستمر في « آدميّتنا»..
الطّقس رديء جدّا !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش