الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير يحذر من خطر ارتفاع مستويات الجوع الحاد في العالم

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 05:29 مـساءً

 

 

 

عمان - صدر اليوم الخميس تقرير جديد لمجموعة من الشركاء الدوليين للمساعدات الانسانية يحذر من الخطر بشأن ارتفاع مستويات الجوع الحاد في العالم.

وبحسب آخر إصدار من التقرير العالمي حول الأزمات الغذائية، فقد عانى 124 مليون شخص تقريباً في 51 دولة من انعدام الأمن الغذائي الحاد خلال 2017، بزيادة 11 مليون شخص عن العام الذي سبقه.

ويعرّف التقرير الذي تلقت وكالة الانباء الاردنية (بترا) نسخة منه اليوم الخميس، الأمن الغذائي الحاد بأنه الجوع الشديد الذي يشكل خطراً مباشراً على حياة المرء أو سبل عيشه، ويرد التقرير هذه الزيادة إلى حد كبير للنزاعات الجديدة أو تلك التي تصاعدت وانعدام الأمن في ميانمار وشمال شرق نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان واليمن.

ويجد التقرير، الذي تصدره كل عام مجموعة من الشركاء الدوليين للمساعدات الانسانية ( الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي) ، خلال جلسة إحاطة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة عقدت في روما اليوم أن ازدياد أزمة الغذاء ناجم عن أسباب مركبة مثل النزاع والصدمات المناخية القاسية وارتفاع أسعار الأغذية الأساسية، وهي عوامل غالباً ما تحدث في نفس الوقت.

وقال الشركاء إن الوضع الذي كشف عنه التقرير العالمي يسلط الضوء على الحاجة الملحة لاتخاذ إجراءات متزامنة لإنقاذ الأرواح وسبل العيش ومعالجة الأسباب الجذرية لأزمات الغذاء.

وبحسب التقرير ما يزال النزاع السبب الرئيسي لانعدام الأمن الغذائي الحاد في 18 دولة، من بينها 15 دولة في أفريقيا أو في الشرق الأوسط، حيث يمثل 60 في المائة من المجموع العالمي لحالات انعدام الأمن الغذائي الحاد، أو ما يعادل 74 مليون شخص.

وكانت الكوارث المناخية - ولا سيما الجفاف - من الأسباب الرئيسية لحدوث أزمات غذائية في 23 بلداً، ثلثاها في أفريقيا، وكانت السبب في معاناة نحو 39 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الحاد.

ورجح التقرير أن النزاع سيبقى الدافع الرئيسي لأزمات الغذاء في 2018، وهذا يؤثر على أفغانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وشمال شرق نيجيريا ومنطقة بحيرة تشاد وجنوب السودان وسوريا واليمن وليبيا ووسط الساحل الأفريقي (مالي والنيجر).

ومن المرجح أن تبقى اليمن الدولة التي تعاني من أكبر أزمة غذائية حتى الآن ويتوقع تدهور الوضع فيها، لا سيما بسبب القيود المفروضة على إمكانية الوصول إليها والانهيار الاقتصادي وتفشي الأمراض.

-( بترا ) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش