الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء تطبيق مشـروع إعادة هيكلة خطوط النقل العام في جرش

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

] جرش - الدستور -
حسني العتوم وهداية حافظ
ناقش مدير عام هيئة قطاع النقل البري صلاح اللوزي مع عدد من مشغلي الحافلات ورئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ومندوبين من قسم سير جرش وبلدية جرش الكبرى آلية البدء في تنفيذ مشروع هيكلة خطوط النقل البري في المحافظة.
وعرض اللوزي أوضاع وانواع الخطوط المتوفرة والتي تتعدى الـ 50 خطاً داخل وخارج المحافظة، مشيرا إلى أن هيكلة شبكة الخطوط تضمنت وضع تصور شامل للشبكة وتأسيس نظام تعرفة جديد وتحديد آلية للتعاقد مع أصحاب الخطوط اضافة الى تركيب أنظمة نقل ذكية وتحصيل الكتروني.

وأوضح مدير الهيئة في محافظة جرش محمد العلاونة انه سيتم انشاء 234 محطة توقف تتضمن مجمعات ومحطات تحويل ومحطات توقف، مبينا أن الفوائد المرجوة من تطبيق نظام الترددات بتحديد جدول زمني ثابت لتوقع وصول الحافلة مما يزيد من ثقة الركاب بالنقل العام اضافة الى امكانية الانتظار والصعود الى الحافلات في محطات الانتظار وفي الوقت المحدد من دون تأخير.
من جهته، اعترض رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة على بعض الخطوط التي تحتاج الى بنية تحتية وإعادة لتأهيل بعض الطرق، مبينا وجوب تفعيل مجمع الانطلاق حتى تعود آليه حركة الركاب من جديد.
وطالب مشغلو خطوط النقل في جرش باستبدال الحافلات الكبيرة بأخرى صغيرة حتى لا ينتظر الركاب لوقت أطول وتوفير خطوط نقل عام  في بعض قرى المحافظة، بالإضافة إلى ايجاد حل جذري لظاهرة عمل المركبات الخصوصي التي تؤثر بشكل سلبي على واقع النقل العام في المحافظة.
ويأمل أهالي محافظة جرش أن يشهد قطاع النقل في المحافظة تحسنا ملحوظا هذا العام مع الوعود المتكررة من الجهات المعنية والمقترحات حول تحسين خطوط النقل داخل المحافظة وخارجها وزيادة عددها.
ورغم المحاولات المستمرة لايجاد حلول لتنظيم قطاع النقل العام بمحافظة جرش ونقل المجمع من موقعه القديم على طريق عجلون الى مجمع القيروان الجديد قرب المركز الصحي الشامل بكلفة بلغت حوالي مليونين و600 ألف دينار منذ حوالي أربع سنوات الا أن القطاع ما زال بحاجة لمزيد من التنظيم وفق عدد من المواطنين.
ويرى عدد من المواطنين ممن التقتهم «الدستور» وجود عدة اختلالات في مجال النقل في المحافظة لعل ابرزها انتشار ظاهرة استخدام مركبات النقل الخصوصي لقاء أجر وذلك للتنقل لمناطق متقاربة داخل المدينة والتجمعات السكانية ويرجعون السبب في ذلك الى تساوي الأجرة بين المركبات الخصوصي ومركبات التاكسي التي لا يلتزم عدد منها بفتح العداد اضافة الى لجوء عدد منهم لاستخدام النقل الخصوصي في تنقلاتهم للقرى والبلدات البعيدة اضافة الى ازدياد الحاجة لخطوط نقل عاملة تخدم التجمعات السكانية الجديدة.
ومن ضمن الحلول المقترحة لتنظيم حركة النقل داخل المحافظة والمدينة خصوصا ما تقدمت به بلدية جرش الكبرى بطلب منحها تصريحا لتسيير حافلات متوسطة داخل المدينة والوسط التجاري واحيائها الأمر الذي يرى فيه عدد من المواطنين حلا بتوفير وسائل نقل عامة وبأجور مناسبة تسهم في تسهيل تنقلهم للمناطق المتقاربة نسبيا داخل المدينة و المناطق المحيطة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش