الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المزارعون يعلقون اعتصامهم بعد 32 يوما بكفالة العين الحمود

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 03:42 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 04:15 مـساءً

عمان-الدستور

 

أعلنت لجنة الدفاع عن المزارعين تعليق اعتصام المزارعين القائم أمام مجلس النواب منذ 32 يوما، وذلك بعد توافق بين رئيس لجنة الزراعة في مجلس الأعيان العين مروان الحمود ورئيس لجنة الزراعة في مجلس النواب خالد الحياري.

وخلال اللقاء الذي دعا له العين الحمود لجنة الدفاع عن المزارعين للاستماع لوجهة نظرهم حول ضريبة المبيعات المفروضة على القطاع الزراعي بواقع 10%، واعدا بإلغاء او تخفيف هذه الضريبة.

عضو لجنة الدفاع عن المزارعين والناطق الاعلامي لها المهندس عبدالشكور جمجوم قال عقب اللقاء ان الاجواء كانت ممتازة وتنم عن مسؤولية وحرص على مصالح المزارعين والامن الغذائي للوطن.

واضاف جمجوم ان اللجنة قدمت جملة من الاقتراحات والبدائل عن الضريبة المفروضة، لافتا الى ضرورة إجراء مناقلات بين الضرائب المفروضة على مدخلات الانتاج الزراعي وعدد من السلع الأخرى المرتبطة بالقطاع.

وبين ان رئيس لجنة الزراعية في الاعيان العين مروان الحمود تعهد خلال الاجتماع المشترك بتبني مطالب المزارعين، موضحا ان اللجنة أخذت قرارها بعد هذا التعهد بتعليق الاعتصام امام مجلس النواب.

وتابع ان رئيس لجنة الزراعة النيابية خالد الحياري وعد بتراجعه عن قرار استقالته بناء على طلب المزارعين.

وواصل المزارعون المعتصمون على باب مجلس النواب اعتصامهم السلمي المفتوح لليوم الـ32 على التوالي، وسط رفض حكومي لأي تخفيض لضريبة المبيعات المفروضة على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بواقع 10%.    

وتتركز مطالب المزارعين المعتصمين على الغاء الضريبة على مدخلات ومستلزمات انتاج القطاع الزراعي النباتي والحيواني، ومنتجات القطاع الزراعي بواقع 10%.

ومع استمرار الاعتصام دخلت وساطات من نواب واعيان ولجان نيابية واعيان في المجلسين للبحث إيجاد حل للخروج من هذا الازمة التي تهدد بإغلاق 40% من استثمارات صغار المزارعين. 

واوضح جمجوم ان اللجنة بحثت مع اصحاب الدعوة المعنيين من الاعيان والنواب سبل الخروج من هذه الازمة، لافتا ان ممثلي المزارعين قدموا للمعنيين جملة من البدائل المتاحة لتعويض الغاء الضريبة. 

وثمن وقفة كل الخيرين والمهتمين بالشأن الزراعي من مزارعين ومهندسين زراعيين واطباء بيطرين وعاملين في القطاع الزراعي ودفاعهم عن  القطاع الزراعي بوابة الامن الغذائي الوطني.

وكانت لجنة دعم المزارعين قدمت جملة من الحلول والبدائل المتاحة امام الحكومة بهدف الغاء الضريبة عن القطاع الزراعي في لقاء جمعها بوزير الزراعة خالد الحنيفات الاسبوع الماضي.  

واشار جمجوم ان ممثلي القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني التقوا بالوزير الحنيفات، وقدموا جملة من البدائل، مؤكدا ان الوزير وعد المزارعين بدراسة هذه البدائل للخروج بحلول لهذه الازمة.

واضاف جمجوم ان اللقاء جاء بهدف اطلاع وزير الزراعة على مخاطر قرار الحكومة فرض ضريبة مبيعات بقيمة 10% على مدخلات ومستلزمات الانتاج الزراعي، ومنتجات القطاع الزراعي سواء الخضار والفواكه والدواجن وبيض المائدة واللحوم الحمراء وغيرها.

وبين جمجوم ان اللقاء مع والوزير الحنيفات شهد تقديم جملة من الحلول والبدائل التي من شأنها ان تخفف من وطأة الضرائب على مدخلات الانتاج الزراعي والتي يتضرر منها صغار المزارعين.

وأضاف جمجوم إن الهدف من الاعتصام هو حماية صغار المزارعين من ناحية عدم فتح سجل ضريبي لهم، وذلك لكونهم المتضررين الفعليين من هذه الاجراءات الحكومية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش