الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العبادي: لسنا مع الأغلبية السياسية التي تستبعد الآخر

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً


] بغداد - قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس السبت، إنه ليس مع تشكيل الأكثرية السياسية في المرحلة القادمة، والتي تستبعد الآخر، داعيا المرشحين للانتخابات إلى توقيع ميثاق شرف يلتزم خلاله المرشحون بنزاهة الانتخابات.
كلام العبادي جاء خلال كلمة له بمناسبة يوم الشهيد، «نحن لسنا مع الأكثرية السياسية التي تريد أن تستبعد الآخر، فالعراقيون جميعا متساوون بالحقوق والواجبات»، داعيا المرشحين للانتخابات البرلمانية المقررة في الـ 12 من أيار المقبل إلى «التوقيع على ميثاق شرف يقضي بالمحافظة على نزاهة الانتخابات». ويأتي موقف العبادي بعد أقل من شهر على تبني رئيس ائتلاف دولة القانون، ونائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي، تشكيل الأغلبية السياسية لإدارة البلاد في المرحلة القادمة. وأضاف العبادي أن «العراق ليس مع سياسة المحاور، ولن ننحاز إلى أي محور في المنطقة، ولن نقف ضد أي دولة، إلا إذا كان ذلك ضد العراق»، مشيرا إلى أنه «إذا كانت دولة تتصور أنها تستطيع أن تحقق مصالحها بقهر الآخرين فهذا تصور خاطئ».
وتابع العبادي أن «الصراعات في المنطقة أنتجت جماعات إرهابية»، مؤكدا أن «بلاده بدأت بحوارات مع دول المنطقة للاتفاق على مشروع يقضي باجتثاث فكر تنظيم داعش الإرهابي».
وفي الملف الأمني، أكد العبادي أن «العمليات العسكرية وعمليات التطهير لن تتوقف في مختلف المناطق حتى القضاء على خلايا تنظيم داعش»، محذرا من أن «التنظيم يستعد لشن هجمات تستهدف المدنيين، ويوميا تكشف القوات الأمنية عن مخططاته الإرهابية». وأعلنت القوات العراقية في كانون أول الماضي، استعادتها كافة الأراضي التي سيطر عليها «داعش» صيف 2014، لكن التنظيم لا يزال بإمكانه شن هجمات عنيفة عبر خلايا نائمة منتشرة في أرجاء البلاد.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش