الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة» تخطو بثبات لتجويد خدماتها وتأمين احتياجاتها من أطباء الاختصاص

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 2 نيسان / أبريل 2018. 09:52 مـساءً
كتبت - كوثر صوالحة


تخطو وزارة الصحة خطوات جادة لاصلاح اي خلل او تعثر في اداء خدماتها للمواطنين، حيث تعي الوزارة تماما الخطوات الواجب اتخاذها للوصول الى مستوى الاداء الجيد والمتميز رغم ما تعانيه مستشفياتها ومراكزها من نقص وشح ورغم المشاكل التي اعترضت مسيرتها عبر السنوات الماضية، لا سيما ما تحمله الاردن من اثر الازمة السورية وما احدثت من خلل في المؤشرات الصحية.
استراتيجية الوزارة التي عرضها وزيرها الدكتور محمود الشياب تعكس بشكل واضح اصرار الوزارة على الوصول نحو الافضل،.. والمتتبع للموضوع يشهد مدى التركيز على محاور غاية في الاهمية وتعتبر ركيزة في العمل للنهوض بالقطاع الصحي الاردني الذي يشهد له القاصي والداني.
من اهم المحاور التي ركزت عليها الاستراتيجية محور الرعاية الصحية الاولية، والذي يتضمن 48 مشروعا ومبادرة، بكلفة تصل الى نحو 91 مليونا و665 الف دينار من اجل تغطية المراكز الصحية بأطباء اسرة والتوسع في اعداد الاطباء العامين الملتحقين ببرامج الاقامة في هذا التخصص بواقع الف طبيب سنويا واستحداث برامج اقامة مشتركة بين القطاعات المختلفة في هذا الاختصاص وتخصيص مقاعد في برامج الاقامة المختلفة للأطباء من ابناء المناطق النائية.
ويشمل هذا المحور تدريب الاطباء والكوادر الصحية المساندة في المراكز الصحية بشكل مستمر وزيادة عدد الشواغر المخصصة لتعيين الاطباء العامين وتدريبهم قبل الحاقهم بمواقع العمل من اجل تقديم خدمات الرعاية الصحية الاولية المتكاملة، فضلا عن توفير الحوافز المالية وغير المالية وتحسين بيئة العمل للكوادر وتأمين مقاعد في الجامعات الاردنية لابنائهم.
اهتمام وزارة الصحة بهذا المجال لم يفقد الوزارة اهتمامها بخلق بيئة من اجل وقف النقص في الاختصاصات، فخطت خطوة تحسب لها في توسيع ابتعاث اطباء عامين واطباء اسنان للاختصاص وطلبة طب ومهن مساندة من الدارسين في الجامعات الاردنية على نفقتها للعمل في ملاكها في اماكن تحددها، وذلك بعد انتهاء بعثاتهم.
الوزارة في الفترة الحالية استطاعت ان تحل مشكلة النقص في بعض الاختصاصات عن طريق شراء الخدمات حتى من اطباء غير اردنيين، حتى يستمر العمل في مواقعها بوتيرة تضمن اداء الخدمة وتميزها.
وتهدف الوزارة من هذه الخطوات الى تأمين احتياجاتها من الاختصاصات الطبية، ولا سيما التي تحتاجها بشكل ملح وانها وضعت خطة تدريب شمولية لتعزيز الخدمات الصحية التخصصية وسد النقص الذي تعانيه في بعض الاختصاصات.
واضاف ان الخطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة الامد وتتضمن التوسع في برامج الاقامة بزيادة اعداد الاطباء العامين من كوادرها للالتحاق بهذه البرامج، فضلا عن ترسيخ مبدأ التعاون والشراكة مع الجامعات للاستفادة من برامج الاقامة في مستشفياتها.
خطوات وزارة الصحة واصرارها على التحسين دليل واضح على سيرها في الطريق الصحيح، لا سيما ضمن الجولات الميدانية المستمرة لوزيرها على مختلف المواقع والتي تعطي تصورا اكثر وضوحا من خلف المكاتب، حيث بين وزيرها في حديث للصحفيين ان وزارة الصحة لا يمكن ان تدار من خلف مكتب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش