الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شَمّة هَوا

طلعت شناعة

الأحد 18 آذار / مارس 2018.
عدد المقالات: 1895

صباح» الجمعة»....
انتابني إحساس انني « الوحيد» الباقي من سكّان « عمّان» في بيته.
كلّهم خرجوا وغادروها الى «شمّات الهوا» .. وهو تعبير « نفْسي» و» مكاني»، يختصر «حالة الناس» في يوم» الإجازة» وخاصة والجو كما قالت المرحومة سعاد حسني» الدنيا ربيع والجوّ بديع».
إذن، فقد خرج القوم،كلّا يبغي « نُزهةً» في مكان ما.
عائلتي «شَمّلت» و» النيّة.. إربِد».
اتصلتُ بعدد من أصدقائي لقضاء « نهار الجُمعة» بمعيتهم» أو « أحدهم ـ على الأقل ـ. بعد ان شعرتُ أنني « وحيد»..
« اللي ما بردّ على المكالمات «.
 و» اللي مغلق موبايله»
خطر ببالي الصديق والزميل والشاعر» رشاد ابو داوود».
قلت: زمان ما شفت ابو باسل.
هاتفته،ردّ بسرعة. وحددنا الموعد.
قال :تعال بأي وقت.
قلت: بعد صلاة الجمعة.
وهو كذلك....
تغديّتُ «نصف طنجرة عدَس» وتمددتُ ساعة بعدها.
واتجهتُ صوب»ياجوز» حيث» البيت الرّيفي» للمعلّم «رشاد» الذي كتب عن «مشروعه المنْزِليّ» أكثر مما كتب امير الشعراء احمد شوقي عن بيته «كرْمة ابن هانىء» على ضفاف نهر النّيل.
أخذتُ «أرجيلتي» الصغيرة التي تقبع في «حقيبة معدنية صغيرة» لزوم الرحلات.. وركبتُ «باص عمّان / الزرقاء» وكان لدي الكثير من « الفضول» لاكتشاف «مشروع رشاد» او « مكانه الأثير الذي يخلو فيه الى نفسه» بعيداً عن « صخب « العاصمة».
كانت الكائنات على امتداد الطريق،على اليمين وعلى اليسار، سعيدة  بنزهاتها العائلية. منهم من افترش» حصيرة» ومنهم من أعدّ «نارا» للشّواء،وكان ثمّة زوجات منهمكات بالطبخ واولاد يلهون تحت اشجار الغابات البريّة.
الكل يّمارس « شمّة الهوا» على طريقته وضمن «إمكانياته المادية».
الأزواج،اعتبروها «فرصة» للتكفير عن إنشغالاتهم طوال الاسبوع.
دقائق وهبطتُ صوب» معقِل» رشاد..
كان ثمّة بيت محاط بأشجار الزّيتون،وفي منتصف البيت كانت «نافورة زرقاء» وحولها قفص خشبيّ.
تناولنا شايا»ثقيلاً» ب»بالزعتر الفارسي او الايراني كما تحبون» او ال « زعيت مان» كما يعرفه اهل بلدنا.
تجوّلنا في المكان وكان «أبو باسل» فرِحاً .. مزهوّا بإنجازه و»مشروعه» الحميم وهو يشرح لي :هون زرعنا فول وهون زرعنا بطاطا وهون زرعنا لوز وهون زرعنا دالية عنب وهون...
حتى انتهت الجولة عن «ركن/ سوار» وهي «الحفيدة» المدلّلة التي اصبحت بفضل جدّها «نجمة الفيس بوك».
للأسف لم تكن موجودة وقت زيارتي.
ساعات وثرثرة عامة وخاصة،ومع قدوم عتمة المساء ،كنتُ قد امتلأتُ « بفرح» استثنائي.
وشعرتُ أنني مثل «سكّان عمّان».. شمّيت الهوا
وعلى طريقتي ..!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش