الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ينطلق في الـ 28 من آذار الحالي بمشاركة دولية واسعة

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

  الشارقة - الدستور
تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ينظم المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، تحت شعار «الألفية الرقمية .... إلى أين؟ « التي تقام يومي الـ 28 والـ29 من اذار الحالي في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة رؤساء دول وعدد من كبار المسؤولين من داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة امس الاول في فندق شيراتون الشارقة، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وطارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وأعضاء اللجنة الأكاديمية للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، وممثلي عدد من المؤسسات والشركات الشريكة والراعية للمنتدى، وجمع كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية. 
ويشارك في أعمال المنتدى أكثر من 40 متحدثاً من 16 دولة، يناقشون عدداً من القضايا التي تدور حول «مستقبل الاتصال الحكومي في عصر المجتمع الرقمي»، ويشهد المنتدى تنظيم 18 جلسة حوارية وملهمة وستة خطابات تفاعلية، وأربع جلسات عصف ذهني، إضافة إلى 7 ورش عمل للصحفيين والمختصين بالاتصال الحكومي وزوار المنتدى، وسط توقعات بمشاركة ما بين 2500 إلى 3000 مسؤول وخبير ومختص من كافة أنحاء العالم.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن المنتدى الذي انطلق قبل سبعة أعوام، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرص على أن تساهم فعالياته وجلساته في تطوير فكر ومفهوم وكذلك منظومة الاتصال الذي نعتبره عماد التطوير والبناء ومحوراً رئيساً لتقدم المجتمعات.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «يسعى المنتدى إلى وضع خريطة طريق للمؤسسات الحكومية، التي تبادر دائماً إلى التواصل مع الجمهور، بمختلف أشكال وقنوات الاتصال، التقليدية والحديثة، من أجل الارتقاء بعملها والوصول إلى هدفها المتمثل في تحقيق السعادة لأفراد المجتمع في المجالات كافة، وهو ما حرص المنتدى على تطبيقه ليصبح مرجعاً موثوقاً لدراسات الحالات العالمية في الاتصال الحكومي، ولعب دوراً رئيساً في تعزيز منظومة هذا الاتصال على مستوى إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة».
وأشار رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى أن تخصيص فكرة رئيسة عامة لكل دورة من دورات المنتدى جاء في إطار مواكبة ما فرضه تطور العصر، ونمو المجتمع من متغيّرات، ليوفر المنصة المناسبة لبحث التحديات ووضع الحلول لها، ومناقشة القضايا الحيوية التي تلامس احتياجات الإنسان، وربطها مع الاتصال الحكومي حتى تتحول من الإطار النظري إلى العملي.
ولفت إلى أن اختيار «الألفية الرقمية.. إلى أين؟» شعاراً للنسخة السابعة للمنتدى، يهدف إلى بحث مستقبل الاتصال الحكومي في ظل التطورات التقنية الحالية والمقبلة. ودعا رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى وضع الاستراتيجيات المناسبة لتعزيز تواصل الحكومات مع جمهورها وفق متطلبات التواصل الرقمي بما يفرضه جيل الألفية.
من جانبه استعرض طارق سعيد علاي أبرز ضيوف الشرف وكبار المتحدثين المشاركين في المنتدى، ومن بينهم: فخامة الدكتورة أمينة غريب فقيم، رئيسة جمهورية موريشيوس، وليخ فاوينسا، رئيس جمهورية بولندا (1990-1995)، و نورة محمد الكعبي، وزير الدولة للثقافة وتنمية المعرفة، و مصطفى الخلفي، وزير الاتصال والمتحدث الرسمي باسم الحكومة في المملكة المغربية، ومجد شويكة، وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير القطاع العام في الاردن، وشون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض (2017)، ود. علي جواد قاسم اللواتي، مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني العُماني بالدرجة الخاصة.
ويشارك في المنتدى أيضاً، السير تيموثي جون بيرنرز لي، مخترع الإنترنت ورئيس معهد البيانات المفتوحة في المملكة المتحدة، والبارونة ميشيل مون، رائدة الأعمال البارزة بالمملكة المتحدة، ونجيب ساويرس، الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم تيليكوم القابضة في مصر، وجيمي ويلز، مؤسس موقع «ويكيبيديا» من الولايات المتحدة، والدكتور فاهم كبريا، الرئيس التنفيذي لشركة كوتلر إمباكت من كندا، وأحمد أشقر، الرئيس التنفيذي لجائزة هولت من الولايات المتحدة، وفانيسا دي أمبروزيا حاكم سان مارينو (2017)، وخليفة حسن الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة في مجموعة اتصالات.
ومن المتحدثين المشاركين كذلك، تانمي باكشي، متحدث وأصغر خبير ذكاء اصطناعي في العالم وعضو فريق «آي بي إم» للذكاء الاصطناعي من كندا، وسايمون آنهولت، مستشار السياسات ومؤسس «الدول الجيدة» و»مؤشر البلد الجيد» و»مؤشر العلامات التجارية للدول» في المملكة المتحدة، وغافين آنديرسون، مدير المجلس الثقافي البريطاني، وإنما مارتينيز، أخصائية بالذكاء  الاصطناعي والخبيرة بالتقنيات الرقمية من إسبانيا، ود. لطيفة عبدالكريم، أستاذه كليه علوم الحاسب والمعلومات - دكتوراه الذكاء الاصطناعي من بريطانيا، وأليكس آيكن، المدير التنفيذي لمكتب الاتصال الحكومي البريطاني في المملكة المتحدة، وتوماس كولوبولوس، مؤلف كتاب «تأثير الجيل زد: القوى الست التي تشكل مستقبل الأعمال» من الولايات المتحدة، وهيث سلونر، المتحدث التحفيزي والمستشار التسويق من كندا، وسليم إيدي، مدير السياسات العامة والعلاقات الحكومية في غوغل الشرق الأوسط، ومقصود كروز، المدير التنفيذي لمركز «هداية».  ويناقش المنتدى في يومه الأول «الحكومات والقطاع الخاص.. ماهيّتها وطبيعة الأدوار المناطة بها في عصر المجتمع الرقمي»، ويتناول كيفية قيام الحكومة بإدارة الشركات متعددة الجنسيات التي تقود تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والقوانين اللازمة لتنظيم بصمة المواطن الرقمية، والآليات التي يمكن الاعتماد لضمان ملاءمة الاتصال الحكومي مع عالم متعدد المرجعيات، إضافة إلى دور القطاع الخاص في دعم الحكومات الرقمية، وتأثير شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعزيز النمو والتحول الرقمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش